الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة




اخبار عدن

الإثنين - 14 ديسمبر 2015 - الساعة 05:55 م

عدن تايم / خاص

صدر بيان مشترك اثر اجتماع موسع للنقابات التربوية والتعليمية والمكتب التنفيذي بمديرية صيرة حول الوضع القائم في مدرسة الضياء وتلقى عدن تايم نسخة منه :
تابعت نقابتنا (النقابة العامة للمهن التعليمية والتربوية .. وبمختلف مكوناتها النقابية (اللجان النقابية في مختلف مديرية صيرة والمجلس النقابي لمديرة صيرة ، والمكتب التنفيذي للنقابة العامة في المحافظة ) وباهتمام بالغ
ما آلت إليه الحياة المدرسية لأولادنا واقتلاعهم من مدرستهم (مدرسة الضياء ) وتشتيتهم وتوزيعهم على المدارس الأخرى في ظل الكثافة العددية لهذه المدارس ، مما أدى إلى تدهور وخلل واضح في نفسياتهم ومستواهم الدراسي وخلق قلق دائم للأسر .
لقد اكتسبت المدرسة أهمية كبرى في خضم النضال والصمود الأسطوري لشباب المقاومة في المديرية حيث تم الاستفادة منها كمركز لمعالجة الجرحى .. وقامت بهذه الوظيفة في تلك الفترة .
إن إصرارانا نابع من أهمية أن الخدمة الصحية متوفرة في أكثر من مبنى صحي في المديرية (1) مجمع القطيع الصحي (2) مجمع الميدان الصحي (3) عيادة خالد بيومي بجانب السوق العام (4) مستشفى الشعب (الصين) سابقاً (5) مستشفى عدن العام .
وتؤكد النقابة على إعادة تأهيل المنشآت الصحية في المديرية مع استحداث مجمع صحي خاص جديد غير المدرسة في حي شعب العيدروس .
وبروح نقابية مسئولة يجسد فيها الحرص الشديد على بقاء المبنى كمدرسة كونها أنشئت كمبنى "وقف" لصالح العمل التربوي وإلغاء وضعيتها القانونية التي أنشئت من أجلها غير قانوني .
إننا نحمل المسئولية كل الأطراف التي تعاملت بسلبية وساعدت على طمس وتشتيت الحياة المدرسية لأولادنا ونحذر من المساس برواتب المعلمين والتربويين في المدرسة .
إن المرحلة الراهنة تتطلب منا أكثر من أي وقت مضى الوقوف صفاً واحداً وبثبات وبقوة للحفاظ على المبنى كمدرسة وسنتخذ الخطوات الإجرائية التالية :-
- اللجوء إلى القضاء ونيابة الأموال العامة .
- سنلجأ إلى التصعيد وتعزيز عمليات المتابعة الجادة .
وبما أن التعليم عملية مجتمعية فإننا نتوجه إلى الأخ عيدروس قاسم الزبيدي محافظ محافظة عدن ورئيس المجلس المحلي .. ونتطلع إلى التفاعل الإيجابي مع مطلبنا الحقوقي المشروع .
صادر عن الاجتماع الموسع للجان النقابية بمديرية صيرة والمكتب التنفيذي لنقابة المهن التعليمية التربوية
عدن 13 ديسمبر 2015 م