الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



أخبار وتقــارير

الثلاثاء - 29 ديسمبر 2015 - الساعة 12:38 م

عدن تايم/ متابعات

طالب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي إيران بالتوقف عن دعم المتمردين في بلاده، مضيفا ان محاولات تهريب الأسلحة من إيران إلى ميليشيات الحوثي الانقلابية مستمرة في مخالفة علنية لقواعد العمل الدولي وللقرار الاممي 2216، الذي يمنع تسليح المتمردين ويلزم كل الدول تحت الفصل السابع بمراقبة عمليات التهريب.

وأضاف المخلافي "آن الآوان لتدرك إيران أنها دولة جارة للعرب وللخليجيين، خاصة اليمن، وتوقفها عن دعم المتمردين في بلادنا سيكون له انعكاسات ايجابية على استقرار المنطقة".

وتابع في حديث لصحيفة "القبس" الكويتية اليوم: "إن فهمت إيران ذلك فهو أمر جيد لنا جميعا، وإن لم تفهم تكون قد تلقت رسالة مهمة، من خلال (عاصفة الحزم)، فحواها أن هذه المنطقة أمة واحدة ولا يمكن لإيران أن تخترق هذا الكيان الواحد، لأن أحدا لن يسكت عن ذلك أبداً".

وفيما يتعلق بالأوضاع الميدانية في اليمن، أكد المخلافي أن قوات الحكومة الشرعية مستمرة في التقدم، واستعادت حوالي %75 من مساحة البلاد، شملت مناطق الجنوب وعدن ومواقع عدة أخرى، لذا فإن الانقلاب على الشرعية ينحسر وينكسر، مشيرا إلى أإن أوهام الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح بالعودة الى السلطة ما زالت موجودة، لكنها انكسرت، مما يدفعنا باتجاه عملية السلام والإقدام نحو العملية السياسية واستكمالها عبر الاستفتاء على الدستور الجديد ليَمَنٍ اتحادي عادل وديموقراطي.

ولفت المخلافي في حديثه إلى الدور الكويتي في دعم الشرعية اليمنية قائلا: "الكويت داعمة دائما للشرعية في اليمن، وهي جزء من التحالف العربي لاستعادة الدولة، كما أنها تقدم إغاثة ودعما غير محدودين للشعب اليمني، متضمنين الغذاء والدواء عن طريق المؤسسات الحكومية التي قدمت 100 مليون دولار إضافة الى دعم الجهات المدنية والخيرية الكويتية".