الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



قـــضـايــــا

السبت - 03 مارس 2018 - الساعة 10:40 ص

عدن تايم - صحف :

دشنت الفنانة التشكيلية هيفاء سبيع حملة مناصرة لقضايا الطفل والمرأة في زمن الحرب، من خلال جداريات تعبيرية  توثق لبعض المشاهد.

وتقوم هيفاء سبيع برسم جداريات على مبنى في صنعاء، تلقي الضوء على ضحايا الحرب في بلدها.  ولجأت سبيع إلى الجداريات كسبيل لتخليد ذكرى ضحايا الحرب الأهلية المستعرة في بلادها منذ ثلاثة أعوام.

وأحدث جدارياتها، والتي تصور ضحية لغم أرضي بساق واحدة، من بين لوحات عديدة رسمتها سبيع في صنعاء خلال الحرب التي تسببت في مقتل الألوف وتشريد عدد أكبر وتدمير اقتصاد اليمن.

وقالت "الرسمة هذه اسمها (مجرد ساق) ضمن حملة ضحايا صامتون". وأضافت "هذا هو النزول السادس (المرة السادسة)، الجدارية تعنى بضحايا الحرب بشكل عام وخصوصا ضحايا الألغام الفردية التي تزرع في كل مكان بالجمهورية اليمنية".

وتتعهد سبيع بأن تواصل حملتها (ضحايا صامتون) طالما استمرت الحرب وزاد عدد الضحايا. وأوضحت أن هدف الحملة هو نشر الوعي.

وجداريات الفنانة التشكيلية، تلقي الضوء على أشخاص تعرضوا للاختفاء وعلى أزمات نقص إمدادات المياه وتدمير المدارس والنزوح واستغلال المدارس لأغراض عسكرية.

وقالت سبيع إن حملة الجداريات تستهدف وقف الحرب بين الحكومة المعترف بها دوليا، والمدعومة من تحالف تقوده السعودية، وحركة الحوثي المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة.

وأضافت "رسالتي أدعو للسلام، فئة النساء والأطفال هم الأكثر تضررا في هذه الحرب، لا أحد يلتفت لهذه الفئات، الحرب عبثية واستهدفت كل شيء في اليمن، لم يبق شيء".

والفنانة هيفاء سبيع  هي شقيقة الفنان التشكيلي مراد سبيع الحاصل على جائزة "الفن من أجل السلام" في 2014 التي تمنحها مؤسسة فيرونيزي الإيطالية .

وقد نفذ مع مجموعة من الفنانين اليمنيين عدد من الحملات الفنية الجدارية التي تهدف إلى الدعوة لإيقاف الحرب وإحلال السلام في اليمن.

واليمن مبتلى بحرب أهلية بين الحكومة المعترف بها دوليا والتي يدعمها تحالف عسكري بقيادة السعودية وجماعة الحوثيين الموالية لإيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء. وتقول الأمم المتحدة إن اليمن يعاني أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

حملة لنشر الوعي
حملة لنشر الوعي