الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الاخبار المكررة

الأحد - 07 فبراير 2016 - الساعة 05:23 م

صنعاء ــ شادي ياسين

أعتدى مجهولون على رئيس تحرير صحيفة "الشارع" الأهلية، نائف حسان، أمام منزله، أمس السبت، في شارع الزراعة وسط العاصمة اليمنية صنعاء. وقال شهود عيان إن المجهولين اعتدوا بالعصي والأحجار على الصحافي حسان، بعد أن أشهروا أسلحتهم في وجهه.

وفي سياق متصل، نجا سكرتير صحيفة "الثوري"، الناطقة باسم الحزب الاشتراكي، فتحي أبو النصر، من حادثة اختطاف نفذها مسلحون وسط العاصمة صنعاء. وقال أبو النصر، في تدوينة على صفحته على "فيسبوك"، إن مسلحين يستقلون سيارة سوداء بدون رقم، حاولوا سحبه إلى داخلها، إلا أنه تمكن من الفرار.

وأضاف: "تعرضت لمحاولة اختطاف.. قالوا يا تطلع برجلك يا نكسرها لك.. جريت (ركضت) ناحية أحد الباصات واستقليته بعد أن رجوت السائق بالسماح لي". وتابع: "قلت لسائق الباص وأنا أتمالك أنفاسي شرحت له وللراكبين.. سرتني منجاتي، ويبدو أن منجاتي مؤجلة".

وقالت الصحافية، سامية الأغبري، إن لديها معلومات مؤكدة تفيد بأن الحوثيين والموالين للرئيس المخلوع، علي عبدالله صالح، يملكون كشفاً بأسماء الصحافيين، الذين سيُستهدفون في صنعاء، "قبل أيام كانوا يسألون عن فتحي ونائف ومحمود شرف الدين".

وأغلقت مليشيا الحوثيين، التي تسيطر على العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر/أيلول من عام 2014، معظم مقار وسائل الإعلام، كما أنها تواصل اختطاف عدد من الصحافيين.

من جانبها، أدانت نقابة الصحافيين اليمنيين حادثتي الاعتداء ومحاولة الاختطاف، التي تعرض لها حسان وأبو النصر، واصفة إياها بالواقعة الخطيرة.

وطالبت، في بيان لها، بسرعة التحقيق وإلقاء القبض على الجناة، محملة مليشيا الحوثيين كامل المسؤولية عن الواقعة. وعبرت النقابة عن قلقها لهذا "التصعيد الخطير تجاه الصحافيين بعد إغلاق كافة وسائل الإعلام المخالفة للحوثيين وملاحقة عشرات الصحافيين.