اخبار عدن

الأحد - 07 فبراير 2016 - الساعة 06:51 م

شاذلي خلال لقاءه اعضاء اللجنة اليمنية الكويتية للاغاثة بعدن

عدن / نبيل الجنيد - تصوير /زكي اليوسفي

قال وكيل محافظة عدن محمد نصر شاذي ان اكثر من "600" منزل تعرضت للتدمير بشكل كلي جراء الحرب التي شنها الانقلابين على مدينة عدن , وان اهالي تلك المساكن بحاجة الى مساعدة سريعة في مجال الايواء نتيجة للظروف المعيشية التي يمر بها المواطن بمدينة عدن بشكل عام .
جاء ذلك في اللقاء الذي عقده اليوم مع رئيس واعضاء اللجنة اليمنية الكويتية للإغاثة العاملة في اليمن والتي تتواجد حاليا في العاصمة المؤقتة عدن.
وقال وكيل محافظة عدن ان المدينة تعرضت لتدمير ممنهج جراء الحرب التي شنها الانقلابين على عدن والمدن اليمنية الاخرى , مشيرا ان المواطن العادي اصبح يتجرع مرارة العيش نتيجة الظروف الاقتصادية التي انعكست سلبياتها على المواطن العادي .
واضاف اننا نطرح اليوم امام الجميع اهم مشاكل يواجها الجميع وهي الامن والاعمار والماء والكهرباء , بالإضافة الى التعليم والصحة التي بدأت دولة الامارات العربية في اعادة تأهيلها في وقت سابق .
منوها ان الى جانب المنازل التي تدمرت بشكل كامل من غير المرافق والمؤسسات الحكومية والاهلية , نضع بين يدي الاشقاء في دولة الكويت , مشكلة ادارة مؤسسة المياه التي قد تتعرض في وقت قريب للانهيار التام جراء الظروف المالية التي لا تستطيع المؤسسة من خلالها الايفاء بالالتزام امام المستهلك البسيط وخصوصا مع قدوم فصل الصيف .
لافتا بنفس الوقت ان المديونية التي بلغت لداء المستهلك لمؤسسة المياه ولم تتمكن المؤسسة من تحصيله بلغت اكثر من " 9" مليار ريال , وهو الامر الذي يستدعي الجميع الى التعاون ونشر التوعية بالحفاظ على المؤسسة العامة كونها مصلحة تقدم الخدمة الانسانية للجميع , بالإضافة الى تهالك المعدات وشبكات المياه في اكثر من منطقة , شاكرا بنفس الوقت جهود دولة الكويت الشقيق قيادة وحكومة وشعب , المتمثلة في الاعمال الاغاثية والانسانية للشعب اليمني الشقيق .
من جهتهم اعضاء لجنة الاغاثة اليمنية الكويتية اكدوا حرصهم الدائم على ايصال الاعمال الاغاثية التي تلامس هموم المواطن وانقاذ حياته مباشرة . ويتركز ذلك في الماء والغذاء والدواء وغيرها من الاعمال الانسانية التي تدعمها دولة الكويت وكل فاعلي الخير في دول الخليج .
مؤكدين على مواصلة العمل في الجوانب الانسانية في مقدمتها المياه التي يتم العمل فيها بالتعاون مع السلطات المحلية بالمحافظات المحررة وفي مقدمتها محافظات عدن ولحج وابين والضالع , وغيرها من المدن التي سوف يتم استهدافها في المراحل القادمة . مشيرنا انه سوف يتم الجلوس مع قيادة مؤسسة المياه لوضع حلول تتناسب مع العمل الاغاثي للحفاظ على مؤسسة المياه بمحافظة عدن .
مقدمين كل الشكر والتقدير لقيادة السلطة المحلية في عدن والمحافظات الاخرى على تجاوبهم وتسهيل المهام امام الاعمال الاغاثية التي يتم تنفيذها على نفقة دولة الكويت الشقيق .