الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





الأخـبـــــار

الجمعة - 20 أبريل 2018 - الساعة 11:19 ص

عدن تايم

دشنت قوات حراس الجمهورية موقعها على الإنترنت لوكالة إخبارية تحت اسم " 2 ديسمبر" مهمتها تغطية العمليات الميدانية لهذه القوات.
وذكر الموقع أن طارق صالح تلقى تهديدات حوثية بتصفية أقاربه المعتقلين في صنعاء وهم نجله وشقيقه، ونجلا عمه صالح، إلا أنه رفض الرضوخ للجماعة وأصر على المواجهة.
وأفادت أن قوات طارق صالح اخترقت أمس المواقع الأمامية لميليشيات الحوثي في محيط معسكر خالد بن الوليد وجبل النار في الساحل الغربي بعد انطلاقها من مدينة المخا حيث معسكرها الرئيسي الذي كانت وصلت إليه قبل أيام من عدن.
ويرجح مراقبون أن الهدف الأول للقوات يتمثل في تأمين ظهرها من اتجاه الشرق بالسيطرة على مواقع الحوثيين غربي تعز، حيث مناطق مفرق المخا ومعسكر خالد بن الوليد في مديرية موزع قبل التقدم شمالا باتجاه الحديدة.
وأوضح الموقع أن إعادة تموضع القوات الموالية لصالح في عدن" ليس إلا تكتيك عسكري فرضته نتائج المعركة الأولى من حرب بدأت في أحياء جنوب العاصمة صنعاء وستنتهي في كهوف ضحيان ومران صعدة". بحسب قول الوكالة.
وتابع بالقول إن" قوات المقاومة الوطنية التي شكلها العميد طارق صالح تمثل إضافة نوعية للجهد العسكري بإسناد المقاومة الجنوبية وأيضا التهامية وقوات التحالف العربي سواء على المستوى البشري أو العتاد العسكري"، مؤكدا" نزع طارق صالح وضباطه رتبهم العسكرية ليتساووا مع جنودهم متعهدين بعدم حملها إلا بعد استكمال تحرير اليمن من سيطرة الميليشيات".
وقال إن منتسبي قوات طارق" ينتمون إلى كل مناطق اليمن وليسوا حكرا على منطقة بعينها وهم من القوات المسلحة اليمنية بتشكلاتها المختلفة وفي مقدمها الحرس الجمهوري والقوات الخاصة وقوات مكافحة الإرهاب وقوات المهام الخاصة في الأمن المركزي». وهي وحدات كانت قائمة أيام حكم الرئيس الراحل.
وكشف المقال: أن طارق صالح رفض الانصياع لتهديدات ميليشيا الحوثي «بتصفية نجله وشقيقه واثنين من أبناء عمه صالح في حال استأنف الحرب ضدها.