الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





الصـــحافــة الــيوم

الإثنين - 07 مايو 2018 - الساعة 11:39 ص

عدن تايم/ رصد خاص

تستمر" عدن تايم" في رصد تغطيات الصحف والمواقع الخارجية للملف اليمني اليومي، حيث تناولت اليوم العديد من الأخبار أبرزها الانتصارات التي حققتها قوات الشرعية في جبهة الساحل الغربي.
واحتشد أبناء محافظة أرخبيل سقطرى، أمس الأحد، في مسيرة حاشدة جابت شوارع المحافظة تقديراً للجهود التي تبذلها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية من أجل سقطرى في مختلف الجوانب الحياتية, كما عبرت دولة الامارات عن استغرابها واستهجانها في الوقت ذاته لما جاء في بيان صادر باسم رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر نشر على حسابه الرسمي في وسائل التواصل الاجتماعي والتصعيد الذي يجانب الصواب حول دور الامارات بما يخالف الواقع والمنطق.

مسيرة حاشدة في سقطرى وفاء للإمارات
البداية من صحيفة الاتحاد" حيث احتشد أبناء محافظة أرخبيل سقطرى، أمس الأحد، في مسيرة حاشدة جابت شوارع المحافظة تقديراً للجهود التي تبذلها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية من أجل سقطرى في مختلف الجوانب الحياتية.
وتقدم الوقفة والمسيرة محافظ سقطرى السابق البرلماني سعيد سالم باحقيبة، وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي، وأعضاء المجالس المحلية، وقيادات حزبية واجتماعية وقبلية.
ورفع أهالي المحافظة في التظاهرة التي حملت شعار �وفاءً لإمارات الخير�، صور صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأعلام دولة الإمارات.
وهتف المتظاهرون بشعارات �كلنا إمارات الخير�، وعبروا عن رفضهم للإساءة التي تتعرض لها دولة الإمارات من قبل القيادات الإخوانية الموالية لدولة قطر تحت غطاء الشرعية من أجل التشوية على الدور الإنساني الفاعل في الأرخبيل.

الحوثيون يدفعون بحرسهم الشخصي إلى جبهات القتال
ونقل وكالات خارجية" أن قيادات ميليشيات الحوثي، المدعومة من إيران، أمرت مشرفيها بالدفع بالحرس الشخصي والمرافقة وحراس المنشآت إلى جبهات القتال، في محاولات يائسة لتعويض خسائرها البشرية في مواجهاتها مع قوات الشرعية اليمنية المدعومة من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.
وقالت مصادر محلية �إن قيادات الحوثي أصدرت تعميما إلى جميع مشرفيها بإرسال العناصر الأمنية المرافقة لهم وبعض من حراسة المنشآت إلى جبهات القتال، خاصة إلى جبهة الساحل الغربي حيث تواجه المليشيات صعوبة في توفير تعزيزات في ظل ما تشهده من انهيار في خطوط دفاعاتها، بعد تكثيف الهجوم عليها�.
وأضافت المصادر أن التعميم يقضي بأن يكتفي كل مشرف بعنصرين أو 3 عناصر فقط كمرافقين أمنيين، مشيرة إلى أن الميليشيات تستخدم المواد الغذائية كطريقة لإجبار العائلات الفقيرة على تسليم أبنائها للتجنيد الإجباري.
ويأتي هذا التطور عقب طلب القيادة الميدانية للمتمردين في تعز تعزيزات للجبهة الغربية، التي لم تصلها إلا أعداد قليلة جدا، وهو ما أثار حالة قلق وذعر لديها.

الجيش الوطني يطهر منطقة خدار العرجاء في البيضاء بعد اشتباكات مع مليشيا الحوثي
من جانبها قالت صحيفة الرياض" إن قوات الجيش الوطني طهرت منطقة خدار العرجاء بمحافظة البيضاء بعد اشتباكات مع مليشيا الحوثي الانقلابية.
وأوضح أركان اللواء 117 مشاه العميد الركن أحمد معوضة في تصريح نقله الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع أن المليشيا الانقلابية انسحبت بعد تكبدها خسائر كبيرة في ‏العتاد والأرواح، مشيرًا إلى أن قوات الجيش الوطني مستمرة في طرد المليشيات من جبال اليسبل آخر مواقع المليشيات الانقلابية في منطقة قانية وتحاصر المليشيات في جبل ‏الخليقة ومواقع أخرى مطلة على منطقة الوهبية.‏

رسائل سياسية متناقضة بشأن سقطرى تعكس ارتباك الحكومة الشرعية
و في تقرير مطول لصحيفة العرب اللندنية" تبدي حكومة الرئيس اليمني المؤقّت عبدربّه منصور هادي ارتباكا شديدا في معالجة “القضية” التي يقول متابعون للشأن اليمني إنّها افتعلتها بشأن أرخبيل سقطرى بدفع من الجناح الإخواني داخل الحكومة ذاتها والمتجاوب مع رغبات دول معادية لدولة الإمارات العربية المتّحدة الطرف الرئيس في التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية بقيادة المملكة العربية السعودية.
ويصف ناشطون افتعال تلك القضيّة بأنّه امتداد لضعف حكومة هادي وانعدام الرؤية الواضحة أمامها بفعل تعدّد الأجنحة ذات الأجندات غير الوطنية داخلها، والتي جعلتها تفشل في إدارة المناطق المحرّرة من الحوثيين، وتنتهي أخيرا في مواجهة مع التحالف العربي الذي هو ديدن وجود بالنسبة إليها.
ووصفت مصادر سياسية يمنية البيان الصادر عن حكومة هادي بخصوص الوضع في جزيرة سقطرى بأنه تعبير عن حالة الارتباك والتخبط التي تتعامل بها الحكومة مع القضايا الأكثر مصيرية ومن ذلك المجازفة بعلاقتها بالتحالف العربي بقيادة السعودية.
وأشارت المصادر إلى أن البيان الذي صدر الأحد ثم تم سحبه قبل أن يعاد توزيعه من جديد، مؤشر على عمق النفوذ والتغلغل الإخواني في مؤسسات الحكومة المعترف بها دوليا وقدرتهم على الضغط والتأثير على القرارات وتوجيه الكثير منها بما يخدم أهداف وحسابات جماعة الإخوان المدعومة من قطر.

الدفاع الجوي السعودي يعترض صاروخين أطلقهما الحوثيون باتجاه المملكة
بدورها قالت صحيفة البيان" إن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اعترضت صاروخين باليستيين اطلقتهما الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران من داخل الأراضي اليمنية شمال محافظة عمران باتجاه أراضي المملكة.
وقال العقيد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي بإسم قوات التحالف " تحالف دعم الشرعية في اليمن" أن الصاروخين اللذين رصدتهما قوات الدفاع الجوي للتحالف رصدت في تمام الساعة الثامنة وسبعة وأربعين دقيقة من مساء أمس كانا باتجاه مدينة نجران بطريقة متعمده لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان.

انهيار حوثي في الساحل الغربي.. والميليشيا تصفي عناصرها
وفي خبر لموقع العربية" حققت قوات الشرعية أمس الأحد، اختراقات نوعية في جبهة الساحل الغربي، بالسيطرة على مواقع استراتيجية، انعكست في انهيار كبير في صفوف ميليشيات الحوثي الانقلابية، بحسب مصادر ميدانية.
ونجحت قوات الجيش، بإسناد من تحالف دعم الشرعية، في تحرير مفرق الوازعية غربي تعز والسيطرة الكاملة عليه وعلى التلال المحيطة به، بعد ساعات على استعادة مفرق المخا، ومواقع استراتيجية أخرى في عملية عسكرية نوعية، تكبدت فيها الميليشيا خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، بينما لاذ العديد من عناصرها بالفرار.
وأكدت مصادر عسكرية أن تحرير مفرق الوازعية بعد استكمال السيطرة على وادي رسيان، يقطع أهم طرق إمداد الميليشيات بين البرح ومقبنة غرب مدينة تعز.
وأشارت المصادر إلى أن القوات تواصل تقدمها باتجاه منطقة البرح من عدة محاور، بعد تأمين سلسلة جبال الرخام الاستراتيجية المطلة على مصنع البرح بشكل كامل.
وأفادت المصادر بوجود انهيارات متسارعة تشهدها صفوف الميليشيا الانقلابية، وهروب جماعي لعناصرها من أرض المعركة، وقالت "إن الميليشيا قامت بتصفية عدد من عناصرها في منطقة البرح بعد فرارهم من المعارك".

الامارات تستهجن تصريحات بن دغر وافتراءات يروج لها الاخوان
وعن أحداث سقطرى قال موقع ميدل ايست أونلاين" عبرت دولة الامارات أمس الأحد عن استغرابها واستهجانها في الوقت ذاته لما جاء في بيان صادر باسم رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر نشر على حسابه الرسمي في وسائل التواصل الاجتماعي والتصعيد الذي يجانب الصواب حول دور الامارات بما يخالف الواقع والمنطق ولا ينصف جهودها الكبيرة التي تبذلها الامارات ضمن التحالف العربي الذي تقوده السعودية لدعم استقرار وأمن اليمن.
وعبرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الاماراتية عن استهجانها إقحام موضوع السيادة الذي لا يمت للواقع الحالي بصلة خاصة في ظل ظروف الأزمة الحالية، بحسب بيان نشرته وكالة الأنباء الاماراتية.

�الهلال� توقّع اتفاقية بتعز لتنفيذ المرحلة الأولى من مشاريع عام زايد
إنسانياً قالت صحيفة الخليج" إن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وقعت اتفاقية مع محافظة تعز لتنفيذ المرحلة الأولى من �مشاريع عام زايد 2018� في مجالات التربية والتعليم والمياه والغذاء. وقّع الاتفاقية المهندس سعيد آل علي مدير الهلال الأحمر الإماراتي في عدن ووهيب الحكيمي وكيل محافظة تعز الذي أعلن أن قيمة مشاريع المرحلة الأولى تبلغ مليوني درهم سيتم تنفيذها خلال الأشهر القادمة.
وتوجه وكيل محافظة تعز بهذه المناسبة بجزيل الشكر إلى دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة �حفظه الله�، على وقوفها إلى جانب اليمن في كل المراحل.

الميليشيات تفخخ شواطئ الحديدة وتحولها إلى مناطق عسكرية
وفي التناول الاخير لصحيفة الشرق الأوسط" قالت بالتزامن مع الكشف عن مشروع قانون يتيح للميليشيات الحوثية البطش بمعارضيها على مواقع التواصل الاجتماعي ومنصات التراسل الفوري، حوّلت الجماعة الانقلابية مناطق واسعة من سواحل محافظة الحديدة (غرب) إلى مناطق عسكرية بعد أن زرعت فيها كميات هائلة من الألغام.
ويعكس الإجراء الحوثي مخاوف متصاعدة لدى قادة الميليشيات من اقتراب معركة الحسم التي تقودها قوات الجيش اليمني والمقاومة الوطنية المسنودة بالتحالف الداعم للشرعية، من أجل تحرير محافظة الحديدة واستعادة ميناءها الحيوي في سياق العمليات العسكرية الرامية إلى تحرير اليمن من قبضة الجماعة.
وفي هذا السياق، أفاد سكان محليون لـ�الشرق الأوسط�، بأن الجماعة أصدرت تحذيرات للمواطنين من الاقتراب من عدة مناطق في الساحل الغربي بمحافظة الحديدة، نظراً إلى حقول الألغام العشوائية التي زرعتها الميليشيات.