الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



اخبار عدن

الأربعاء - 10 فبراير 2016 - الساعة 07:03 م

عدن تايم/ عماد ياسر

وجه أهالي حي السعادة بخورمكسر رسالة عاجلة لمحافظ عدن عيدروس الزبيدي، مرفقة بتوقيعات سكان الحي والأحياء المجاورة، تضمنت عدم رضا السكان و أهالي الحي  من عملية البسط الممنهج، والاعتداءات على أراضي الدولة والقطاع العام.
وجاء في نص الرسالة: نحن سكان حي السعادة – مديرية خور مكسر, نحيطكم علماً بأنه منذ ما قبل الحرب تكررت الاعتداءات على الملكية العامة ( أراضي الدولة )، خصوصا في منطقة خور مكسر؛ وشملت أبرز تلك الاعتداءات البسط والاستيلاء على عدة مواقع منها تلك المجاورة لاستراحة شركة النفط, مصنع وأرضية شركة " سيجما غاز " الذي كان تابع للقطاع العام. ومؤخرا نشطت مجموعات للبسط والاستيلاء على أرضية مصنع الأدوات الزراعية التي تعتبر ملكية عامة, وكان قد استولى عليها المتنفذ الشمالي " جيد ومسعود " بعد عدوان عام ( 1994).  تلك الأرضية محددة معالمها بسور خارجي من البردين، وتحوي عدد من الهناجر لذلك المصنع والتي تم تفكيكها ونهبها على مراحل.
  وفي فترة ما بعد العدوان الأخير (2015 )، قام مجموعة من الأشخاص من حي السعادة وبعض الأحياء المجاورة باقتحام تلك المواقع وشرعوا بتقاسم تلك الأرضيات وتوزيعها، تحت شعار" الفيد " ونتج عن ذلك الوضع الغريب توتر واحتكاكات فيما بين أولئك الأشخاص والسكان المجاورين, مما أدى إلى مشادات واستخدام الأسلحة النارية في بعض الأحيان.
  ونؤكد نحن سكان حي السعادة – خور مكسر, موقفنا بأن تلك الأرضيات هي ملكية عامة للدولة، ولا يحق لأي مجموعة من الأفراد أن تستأثر بها وتستولي عليها, بل يجب أن تسخر لإقامة مشاريع تخدم المصلحة العامة ( مدرسة أو مجمع صحي )، لتحقيق المنفعة لعامة سكان الحي .
لذا نطالب بالتدخل العاجل لإيقاف هذا العبث، والذي يمثل استمرارا لما قام به المتنفذين المحتلين لأراضي الجنوب، خصوصا في محافظة عدن، ولا يجوز أن يكون أفراد ممن ينتمون إلى هذه الأرض أدوات رخيصة تنفذ مخططاتهم الخبيثة الهادفة إلى الإضرار بالحق العام وارتكاب ما هو محرم شرعا.