الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





الصـــحافــة الــيوم

الخميس - 10 مايو 2018 - الساعة 12:17 م

عدن تايم/ خاص

تستمر الصحف والمواقع الخارجية في متابعة الملف اليمني في ظل المتغيرات المتسارعة والتقدم الميداني للجيش الوطني والمقاومة الشعبية المسنودين بقوات التحالف العربي, حيث ركزت اليوم الخميس على تضيق قوات الشرعية الخناق على ميليشيا الحوثي الانقلابية في جبهة الساحل الغربي، عقب انتصارات نوعية توجتها بالسيطرة على مدينة البرح بعد تأمين مفرق المخا والوازعية، في اختراق إستراتيجي لفك حصار تعز من الجهة الغربية، والتقدم باتجاه الحديدة ومينائها الإستراتيجي، آخر شرايين التهريب البحري للميليشيات.
وفي سقطرى واصل أبناء الأرخبيل تظاهراتهم الحاشدة تأييداً وتضامناً مع الأدوار الإنسانية والتنموية التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة في تطبيع الأوضاع وتحسين مستوى الحياة بالجزيرة.
ورصدت" عدن تايم" ابرز تناولات الصحافة اليوم:

القبائل تضيّق الخناق على الحوثي في معقله
البداية من صحيفة الشرق الأوسط" حيث أكدت قبائل صعدة، المعقل الرئيس للحوثي، رفضها للانقلاب الحوثي المدعوم من إيران وعزمها مواصلة القتال إلى جانب الشرعية، في خطوة من شأنها تضييق الخناق على الميليشيات.
وأصدرت قبائل صعدة بيانا دعت عبره الأهالي �المغرر بهم إلى التوقف عن الزج بأبنائهم في حرب عبثية�، وأشارت إلى أن المقذوفات التي تطلق على القرى الحدودية المجاورة لا تمثل إلا عصابة الحوثي.

الحوثيون يطلقون صواريخ من اليمن باتجاه العاصمة السعودية
نقلت" رويترز" خبر إطلاق جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران دفعة صواريخ باليستية باتجاه العاصمة السعودية يوم الأربعاء في هجوم قالت سلطات المملكة إنها اعترضته في سماء الرياض.
ووقع الهجوم بعد يوم من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من اتفاق عالمي مع إيران بشأن برنامجها النووي المثير للجدل وقد يشير إلى تصعيد للتوترات بين الرياض وطهران.

الشرعية تخنق الحوثيين في الساحل الغربي
وعن المعارك الدائرة في الساحل الغربي نقلت صحيفة عكاظ" عن قائد عسكري قوله أنه و بإسناد طيران التحالف العربي بقيادة السعودية، ضيقت قوات الشرعية الخناق على ميليشيا الحوثي الانقلابية في جبهة الساحل الغربي، عقب انتصارات نوعية توجتها بالسيطرة على مدينة البرح بعد تأمين مفرق المخا والوازعية، في اختراق إستراتيجي لفك حصار تعز من الجهة الغربية، والتقدم باتجاه الحديدة ومينائها الإستراتيجي.

قيادي حوثي يبكي بين أيدي القوات السعودية
من جانبه نقل موقع" العربية نت" مقطع فيديو انتشر على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام لقيادي حوثي، وقع أسيراً في قبضة القوات السعودية.
وظهر في المقطع القيادي وهو يجهش بالبكاء، خوفاً من أن تقوم عناصر القوات السعودية بقتله أو تعذيبه، إلا أن ما حصل خالف توقعاته، حيث قدمت له القوات السعودية طعاماً وشراباً.

معارك ضارية وخسائر حوثية على خط البيضاء بيحان
بدورها قالت صحيفة" الخليج الإماراتية" لقي 12 من مليشيا الحوثي الانقلابية، امس، مصرعهم وأصيب وأسر اخرون، اثر الجيش الوطني هجوم للميليشيا على مواقعه في جبهة قانية بمحافظة البيضاء، بينما كان افراد الجيش والمقاومة بمحور بيحان سيطروا، أمس الأول، على خط البيضاء بيحان ومفرق فضحة الاستراتيجي ونصبوا أول نقطة لقوات الشرعية على الخط الأسفلتي هناك.
ونقلت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) عن مصدر عسكري ان الجيش الوطني صد، فجر أمس، هجوما شنته الميليشيا على مواقع الجيش التي تم تحريرها مؤخرا في منطقتي حوران وقانية بين محافظتي البيضاء ومأرب.
واضاف �ان 12 عنصر من الميليشيات لقوا مصرعهم وأُصيب وأُسر اخرون واسترد الجيش الوطني كمية من الاسلحة والذخائر، خلال هجوم معاكس شنه الجيش بعد صده هجوم الميليشيا على مواقع خدار الخميس والعرجاء والخليقه والهده�.

مظاهرات تأييد للدور الإنساني الإماراتي في سقطرى
قالت صحيفة" الاتحاد" واصل أبناء أرخبيل سقطرى تظاهراتهم الحاشدة تأييداً وتضامناً مع الأدوار الإنسانية والتنموية التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة في تطبيع الأوضاع وتحسين مستوى الحياة بالجزيرة.
وطاف المئات من أبناء سقطرى شوارع مدينة حديبو مركز المحافظة، رافعين أعلام وصور قيادة دولة الإمارات، تقديراً ووفاء لما يقدمونه من دعم ومساندة لإنعاش أرخبيل سقطرى في مختلف القطاعات والمجالات.
ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها شعارات �شكراً إمارات الخير، شكراً أولا زايد�، �الإمارات سند سقطرى�، وشعارات أخرى أيدت الدور الإغاثي والتنموي الذي تقدمه دولة الإمارات لدعم جهود التنمية والنهوض في أرخبيل سقطرى.

الحوثيون يترجمون تشنج طهران قصفا صاروخيا للرياض
وفي صحيفة العرب اللندنية" ربطت مصادر سياسية يمنية استهداف جماعة الحوثي المتمرّدة لمناطق سعودية بقصف صاروخي باليستي، بأسباب محلّية تتمثّل في الخسائر الكبيرة التي مني بها المتمرّدون خلال الأيام الماضية وتراجعهم السريع في مناطق بالغة الحيوية لهم على رأسها الشريط الساحلي الغربي، وأخرى إقليمية ودولية، تتمثّل في الضغوط الشديدة المسلّطة من المجتمع الدولي على إيران والتي بلغت مداها مع الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي، فيما طهران نفسها هي مصدر الصواريخ التي يستخدمها الحوثيون في قصف السعودية، وقد تكون مصدر الأوامر بالقصف وتحديد مواعيده وفق الأجندة الإيرانية.

كوريا الجنوبية تقدم مساعدات إنسانية لليمن
في الجانب الإنساني قالت صحيفة البيان الإماراتية" إن نائب وزير الإدارة المحلية عضو اللجنة العليا للإغاثة عبدالسلام باعبود، بحث أمس، مع سفير كوريا الجنوبية لدى اليمن باك وونج شول، آلية توزيع المساعدات الإغاثية الكورية المقدمة لليمن والبالغة 17 ألف طن من الأرز عبر برنامج الأغذية العالمي، والمتوقع وصولها بداية الشهر المقبل.
وأعرب باعبود عن تقدير الحكومة اليمنية لكوريا على مساندتها لليمن في كافة المجالات، لافتاً إلى أنّ الحاجة الإنسانية في اليمن، تتسع في ظل استمرار حصار ميليشيا الحوثي الانقلابية للمحافظات، وسيطرتها على ميناء الحديدة وعرقلة القوافل والمساعدات الإنسانية والسفن النفطية في الميناء. وجدد باعبود دعوة الحكومة للمجتمع الدولي بالضغط على المليشيات لتسليم ميناء الحديدة، وإيقاف التدخل في الأعمال الإغاثية والإنسانية.