أخبار وتقارير

الخميس - 11 فبراير 2016 - الساعة 06:52 م

عدن تايم/ متابعات

كشفت معلومات، الخميس (11 فبراير 2016)، عن إصدار ميليشيا "الحوثي"، عشرات الجوازات المزورة بأسماء قيادات ميدانية وإدارية، تمهيدًا لإخراجهم من البلاد بواسطة زوارق صغيرة ترسو في موانئ "الخوبة، والخوخة، والحيمة".
وفيما تسيطر الميليشيا على إدارة الجوازات ومركز المعلومات الرئيسي في صنعاء، فقد ذكرت مصادر عسكرية أن رئيس اللجنة الثورية العليا، محمد علي الحوثي، يعمل على تهريب القيادات القادمة من صنعاء، بالتنسيق مع جهات خارجية.
وأشارت معلومات إلى أن الشخصيات المشار إليها تدفع مبالغ مالية كبيرة في المقابل، قبل دخول الجيش الوطني والمقاومة الشعبية إلى صنعاء، بدعم التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن الذي تقوده المملكة السعودية.
وأكدت مصادر أن طهران رحبت باحتضان القيادات الكبيرة للحزب، على أن يجري إدخالهم بجوازات وأسماء مختلفة كي تتمكن من حمايتهم.
وشدد المسؤولون على أن الحكومة ستُلاحق هذه القيادات إن ثبت تورطهم في قتل المدنيين وتدمير البنية التحتية للبلاد.