الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



أخــبار رياضــية

الجمعة - 12 فبراير 2016 - الساعة 08:24 م

بعد فشل مانشستر سيتي الأسبوع الماضي، جاء الدور على أرسنال لمحاولة إيقاف فريق ليستر سيتي العنيد من الابتعاد بصدارة الدوري الإنجليزي لكرة القدم.
الفوز قد يقلص فارق النقاط بين الفريق الذي يدربه أسرين فينجر وبين ليستر سيتي المتصدر الى نقطتين فقط، ويعلم الفرنسي انه إذا أراد أن ينتزع لقب الدوري، فعليه أن يفوز بهذه المباراة.
عاد فريق أرسنال لطريق الانتصارات بفوزه على بورنموث، بعدما فشل في تحقيق أي فوز في آخر 4 مباريات، وما عزز من أهمية هذه المباراة فوز ليستر سيتي المذهل على مانشستر سيتي 3-1.
وقال فينجر للموقع الرسمي لأرسنال على الانترنت: "الفوز على بورنموث هام جدا للمستقبل خاصة وأننا لدينا مهمة أمام ضيفنا ليستر الذي أصبح مرشحا قويا لنيل لقب الدوري".
أضاف: "الفوز قد يجهزك في ظروف أفضل للمباراة المقبلة. سيكون لدينا أسبوعا للاستعداد ويتعين علي أن أفكر فيه. ليستر فريق قوي ولكننا أيضا فريق قوي، على أرضنا وبمساندة جماهيرنا يمكننا أن نحقق الفوز".
يواصل ليستر ارباك النقاد وهؤلاء الذين يتحدون بالقول أن الفريق سيسقط قريبا ولن يتمكن من الفوز باللقب.
ورغم ان المتصدر أفلت من الهبوط في الموسم الماضي بطريقة درامية، إلا ان اداء الفريق باختصار أكثر من رائع.
ولكن مع اعترافهم بأنهم من ضمن المرشحين لنيل اللقب، يقول ليوناردو أولوا مهاجم الفريق إنهم لن يندفعوا.
وقال اولوا الذي تفوق عليه جيمي فاردي هذا الموسم: "يتعين علينا أن نحاول اللعب بنفس طريقتنا، بنفس الحدة والروح، وبعدها سننتظر لنرى ماذا سيحدث بنهاية الموسم".
أضاف: "إنها جزء من عزمنا، يقول المدرب أننا يجب ان نقاتل للحصول على كل كرة. والنتيجة تأتي في المرتبة الثانية. اما المرتبة الأولى فهي القتال والعمل من اجل مصلحة الفريق".
ولكننا لا نفكر في اللقب، نفكر فقط في المباراة التالية. نأخذ الموضوع خطوة بخطوة وبنهاية الموسم سنعرف ما حدث. ستكون مباراة صعبة أخرى مع أرسنال.
تابع: "عندما نلعب مع بعضنا البعض نكون جيدين هذا هو السر، فكلنا نلعب من اجل مصلحتنا. نحن فريق".
في الوقت نفسه سيسعى مانشستر سيتي للعودة من جديد للانتصارات أمام توتنهام الذي يحتل المركز الثاني، بفارق نقطة عنهم.
ولم يفز توتنهام على أرض مانشستر سيتي منذ عام 2011، ولكن أصحاب الأرض قد يخوضون المباراة بدون صانع الألعاب ديفيد سيلفا، الذي تكررت إصابته في الكاحل مطلع الأسبوع الماضي.
وقال المدير الفني للفريق التشيلي مانويل بليغريني : "أعتقد إنه من الصعب أن يشفى قريبا. سنرى ما سيحدث قبل نهاية الأسبوع".
أضاف: "في كرة القدم، الأمور تتغير من أسبوع لآخر. لسنا في أفضل لحظاتنا، لدينا 14 لاعبا فقط جاهزا للمشاركة ونحن نلعب مباريات كثيرة".
وللمرة الأولى هذا الموسم، أصبح فريق ليستر هو المرشح الأقوى للفوز باللقب ولكن بليغريني، الذي سيرحل عن تدريب الفريق بنهاية الموسم، يؤمن انه لا يزال هناك متسع من الوقت.
وقال: "إذا استمر ليستر باللعب بنفس الطريقة، بالطبع سيكون الأقرب للفوز بالقب. لا تزال هناك 13 مباراة متبقية لذلك من الصعب توقع المستقبل".
وفي الطرف الآخر من الدوري، سيلتقي أستون فيلا بضيفه ليفربول.
ويحتل أستون فيلا المركز الأخير بفارق 4 نقاط عن المركز قبل الأخير و8 نقاط عن أول المراكز التي لا تؤدي للهبوط .
ويلعب سندرلاند، صاحب المركز قبل الأخير مع مانشستر يونايتد صاحب المركز الخامس بينما يستضيف نوريتش سيتي صاحب المركز الثالث من القاع نظيره ويستهام.
ويلعب نيوكاسل، الذي يبتعد بفارق نقطة واحدة عن منطقة الهبوط مع مضيفه تشيلسي، الذي عانى في الدور الأول لكنه حاليا لم يخسر في آخر 11 مباراة.
ويلعب بورنموث مع ستوك سيتي، وكريستال بالاس مع واتفورد وإيفرتون مع ويست بروميتش بينما يلعب سوانسي مع ساوثهامبتون.