أخبار وتقارير

الأحد - 14 فبراير 2016 - الساعة 02:34 م

عدن تايم/ متابعات

بعد البطولات التي سطرها الحمير في تخفيف المعاناة عن سكان مدينة تعز، وسط اليمن، وكسر الحصار الذي يفرضه الحوثيون على المدينة منذ أشهر، لم يجد ناشطون وسيلة لرد الجميل سوى تكريم "حمار" في فعالية رسمية.
وفي الفعالية التي أقيمت، السبت 13 فبراير/شباط 2016، في شارع جمال عبدالناصر، أكبر شوارع المدينة، تحول الحمار من مجرد دابة، إلى "بطل قومي"، تم إلباسه عقداً من الفل
وربطة عنق زرقاء، ووضع تاج على رأسه، كنوع من العرفان لمن ساهم في إيصال المعونات للمدنيين ومستشفياتها المحاصرة. 

يقول المنظمون إن الفعالية كانت احتجاجية، وتعبيراً عن سخط السكان على الصمت المريب للمنظمات الدولية إزاء الحصار الذي تتعرض له تعز، ثالث أكبر المدن اليمنية، وأكثرهن كثافة سكانية.
كان الحمار المحتفى به، يحمل على ظهره عينات من الأشياء التي واظب على نقلها طيلة الأشهر الماضية عبر جبال تعز الشاهقة، شرقي المدينة، وتحديدًا أسطوانات الأكسجين الخاص بالمستشفيات، وغاز منزلي للطبخ، وأدوية.