مجتمع مدني

الإثنين - 15 فبراير 2016 - الساعة 05:44 م

كتب / عبد السلام هايل تصوير / زكي اليوسفي

اقيمت صباح اليوم بكلية التربية جامعة عدن الندوةالعلمية ( الحروب والازمات واثارها على الامن المائي ) وفي حفل الافتتاح القى وكيل محافظة عدن / محمد نصر شاذلي كلمة اكد فيها اهمية الندوة في الخروج بتوصيات تساعد على معالجة اشكالية المياه في مدينة عدن .مؤكدا ان قيادة المحافظة ستعمل على تنفيذ التوصيات ووجه بهذ الصدد قيادة مؤسسة المياه بأخذ كل المقترحات والتوصيات على محمل الجد .مناشدا كافة المواطنين سرعة التجاوب في تسديد فوا تير المياه ..الى ذلك أكد القائم بأعمال رئيس جامعة عدن الدكتور / حسين باسلامة اهمية الندوة العلمية التي تتزامن مع اليوم العالمي للمياه وتؤكد عمق الترابط الحقيقي بين جامعة عدن والمؤسسات الاخرى .وأن قضية المياه هي قضية كل المواطنين وقال : علينا ان نرفع شعار لندفع جميعا فواتير المياه لتفادي أزمة المياه مشيرا الى قيام جامعة عدن بتنظيم اكثر من فعالية وندوة تناولت قضية المياه وسنعمل كل ما في وسعنا للمساهمة بحل اشكالية المياه. . وكانت قد القيت كلمة عن مركز العلوم والتكنولوجيا بجامعة عدن وجمعية النساء اليمنيات للعلوم
والتكنولوجية القتهاالدكتورة / رخصانة محمد اسماعيل استعرضت فيها الاهمية العلمية للندوة في تناول موضوع مهم يرتبط بحيات البشر والمتمثل بقضية المياه وحثت علي سرعة اتخاذ خطوات حاسمة لمعالجة ازمة المياه والبحث عن البدائل لتفادي نضوب حقول المياه التي تغذي مدينة عدن . مؤكدة ضرورة تحقيق الامن المائي من خلال نظرة عميقة وتخطيط دقيق لمستقبل آمن ..من جانبها القت الدكتورة / اسماء درين مدير عام المؤسسة الطبية الميدانية كلمة اشارت فيها الى تواصل دعم مؤسسة المياه بعدم لمواجهة التحديات الراهنة في معالجة أزمة المياه. وكان القائم بأعمال مدير عام المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي /المهندس/ علي سالم عسكر قد استعرض اوضاع مؤسسة المياه والاشكاليات التي تهدد بوقف نشاط المؤسسة.وفي المقدمة العجز المالي الناتج عن عدم تجاوب المشتركين في تسديد فواتير استهلاك المياه .ناهيك عما تعرضت له ممتلكات المؤسسة وشبكات المياه والصرف الصحي من تدمير خلال ايام الحرب على مدينة عدن..تلا ذلك تكريم ٢٠ عاملا من موظفي المؤسسة المحلية للمياه ممن عملوا خلال ايام الحرب. بعد ذلك بدأت فعاليات الندوة حيث ترأست الدكتورة / رخصانة
محمد اسماعيل جلسة العمل التي تم فيها استعراض عدد من اوراق العمل (الحروب والازمات واثرها على الامن المائي ) والمقدمة من المهندسة /فائزة محمد علي وتناول المهندس/ خالد حريبي (جهود المؤسسة المحلية للمياه اثناءفترة الازمات ) والمهندس/ قائد درويش (الواقع والتحديات والحلول)فيما تناولت ورقة المهندسة / أروى حمادي (دور المنظمات الدولية في دعم قطاع المياه والصرف الصحي بعدن .وقد أثريت أوراق العمل بالنقاش والملاحظات وخرجت الندوة بعدد من التوصيات الهامة المتعلقة بمعالجة اشكالية مؤسسة المياه وديمومة استمرار توصيل خدمات المياه لبيوت المواطنين.