الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





ثقافة وأدب

الثلاثاء - 05 يونيو 2018 - الساعة 03:45 م

شعر: وضاح سنان

لمعَ البرقُ وغطتني الغيومْ
وانا وحدي وزوَّاري الهمومْ

جمدَ الجمرُ وليلي حائرٌ
وخيالاتٌ على فرشي تحومْ

كلُّ أشجاني صقيعٌ جاثمٌ
وانا في نارِ همٍّ مُستديم

ساهرٌ في ليلتي ٱُحرقها
وتُقَلِّبُني على جنبي السقوم

ليس من حوليَ من يرحمُني
ليس من حولي سوى وجهِ الوجوم

دمعتي تعصي وآهي جمرةٌ
مُثقلٌ صدريَ بالضيقِ الكظيم

هذهِ الٱشباحُ تٱتيني اذا
عصفَ القهرُ بقلبي بالكُلُوم

واجمٌ يا ليلَ احزاني كما
وَجَمَ الموتُ على وجهِ السقيم

احضنُ الشعرَ أُداوي جرحهُ
وانٱ ابحثُ عن حرفٍ كَلِيم
****
خيرُ ٱحبابي بجنبي غافلٌ
عن عذابي واضطرابي المستقيمْ

هوَ همِّي.. لم يَدَع لي راحةً
غيرَ ٱن ٱفنى ويحيا في نعيم

ليسَ يدري ٱنني في تَعَبٍ
اشتهي العطفَ من القلبِ الرؤوم
---------
قَلَقٌ في القلقِ العاصفِ لن
استريحَ.. والٱماني لا تدوم

نَدَمٌ في عقليَ الباطنِ لم
ٱستفِد مما تقدمهْ العلوم

شكلُ ذاكَ الحرفِ ما ٱجملهُ
عَبَقُ الطبشورِ في ٱنفي شميم

كان جباراً وكنتُ خائفاً
كنتُ طفلاً وهو الجهلُ العقيم
****

هدٱَ الليلُ قليلاً فإذا
بيَ اشعرُ بالدفءِ الحميمْ

ذوَّبَ الثلجَ بصيصٌ من ضياءٍ.. محا بعضاً من القهرِ النديم

راحَ خوفي واستعدتُ ثقتي
ٱنني ٱقوى منَ اليٱسِ العديم

ٱن لي عزماً شديداً يافعاً
وفؤاداً ثابتاً غيرَ هزيم

سوف ٱبني بذراعي واحةً
لحبيبي.. إنهُ خِلي الرحيم

سوف ٱمضي لنجاحٍ مُبهرٍ
وٱغني غنوةَ المجدِ العظيم

إنني حرٌّ.. عروقي من بلادِ
الخيرِ..من أصلٍ كريمِ