اخبار وتقارير

الأربعاء - 17 فبراير 2016 - الساعة 09:53 م

الرياض/ سبأ :

بحث نائب رئيس الجمهورية رئيس الوزراء خالد بحاح اليوم خلال لقائه السفير الأمريكي لدى اليمن ماثيوتولر العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها ،وكذا مناقشة تطورات الأحداث والمستجدات على الساحة اليمنية في كافة المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية، وأعمال الإغاثة ،وإعادة اعمار ما خلفته مليشيا الحوثي وصالح من دمار في البنية التحتية في مختلف المحافظات.

كما جرى مناقشة سبل التعاون المشترك بين بلادنا والولايات المتحدة الأمريكية لمكافحة الإرهاب والتطرف والجماعات الدخيلة على مجتمعنا اليمني، ووضع الآليات المناسبة لمواجهتها والقضاء عليها ومن يقف وراءها.

واكد نائب رئيس الجمهورية حرص الحكومة على الإهتمام بالجوانب التنفيذية وتسهيل الخدمات العامة للمواطنين في المحافظات المحررة وترسيخ الأمن وتطبيع الحياة في ظل التحديات الأمنية التي تواجه الحكومة في عدد من المناطق.

وأشار بحاح الى ان استمرار معاناة أبناء شعبنا هي نتيجة لتعنت الانقلابيين وعدم قبولهم وتنفيذهم للقرارات الأممية وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن 2216 والمبادرة الخليجية والياتها التنفيذية ، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل.

وثمن نائب رئيس الجمهورية المواقف الايجابية للولايات المتحدة الداعمة لامن واستقرار ووحدة اليمن وشرعيته الدستورية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية.

من جانبه اعرب السفير الامريكي تثمينه للخطوات الايجابية التي تتخذها الحكومة اليمنية الرامية الى عودة الامن والاستقرار واستكمال العملية السياسية، مؤكداً دعم بلاده لامن واستقرار اليمن وشرعيته الدستورية.

حضر اللقاء أمين عام مجلس الوزراء الدكتور جلال فقيرة.