الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



أخبار وتقــارير

الخميس - 14 يونيو 2018 - الساعة 10:47 م

لندن / متابعات :

أكدت وزارة الخارجية البريطانية، مساء الأربعاء، أن ميليشيات الحوثي رفضت باستمرار الالتزام بقرارات مجلس الأمن الدولي، حيث شنت هجمات صاروخية على الأراضي السعودية، وهددت الملاحة في البحر الأحمر، وعرقلت وصول المؤن الإنسانية في اليمن، ما أدى إلى معاناة فظيعة في أوساط المدنيين اليمنيين.
جاء ذلك في بيان صحفي لوزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، تعليقاً على العملية العسكرية في الحديدة، والتي أطلقتها قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية، بإسناد من تحالف دعم الشرعية في اليمن.
وشدد جونسون على أن "التدخل العسكري الجاري من قبل التحالف في اليمن كان بطلب من حكومة اليمن الشرعية بعد استيلاء الحوثيين على العاصمة اليمنية بالقوة في عام 2014"، مضيفاً: "نحن على اتصال مستمر بالتحالف".
وأشار إلى أن التحالف أكد أنه يأخذ جميع المخاوف البريطانية المتعلقة بالجوانب الإنسانية بعين الاعتبار في خطط عملياته.
واعتبر أنه يجب على الحوثيين "عدم تقويض ميناء الحديدة أو إعاقة الاستجابة الإنسانية".
وأضاف جونسون: "يظل من الواجب استئناف العملية الرامية للوصول إلى تسوية سياسية شاملة"، لافتاً إلى أن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، سوف يُطلع مجلس الأمن قريبا على خططه للتفاوض على التسوية، ودعا جميع الأطراف إلى "وضع كل ثقلهم من وراء جهوده من أجل الشعب اليمني وأمن جيران اليمن".