الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

السبت - 20 فبراير 2016 - الساعة 03:38 م

عدن تايم/ متابعات

احتفلت السلطة الشرعية في اليمن، الجمعة، بتخريج الدفعة الثانية من أفراد المقاومة الشعبية، بمديرية عسيلان محافظة شبوة.
يأتي ذلك في إطار الاستعدادات الجارية من قبل السلطة الشرعية، بإسناد قوات التحالف العربي، للإعداد لتحرير 3 مديريات مازالت تحتلها ميليشيات الحوثي وصالح بمحافظة شبوة جنوب شرقي اليمن.
وقال الشيخ علي أحمد الحجري، قائد المقاومة الشعبية ومدير عام مديرية عسيلان بمحافظة شبوة، إن هذا الاحتفال بهذه القوة وهذه الإمكانيات ما كان سيتم لولا الدعم الإماراتي والشيخان خليفة ومحمد أبناء زايد بن سلطان وكذلك الدعم السعودي بزعامة الملك سلمان بن عبدالعزيز وبقية دول التحالف.
وعبر عن شكر وامتنان المقاومة وكل أبناء مديرية عسيلان للقيادة السياسية ممثلة برئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي ودولة الإمارات العربية المتحدة وعلى رأسها الشيخين خليفة ومحمد أبناء زايد بن سلطان والمملكة العربية السعودية وعلى رأسها الملك سلمان بن عبدالعزيز وكل قيادات دول التحالف وشعوبها نظير ما قدموه ويقدمونه من دعم ورعاية كاملة للمقاومة.

وأكد أن المقاومة وجميع أبناء المديرية سيكونون عند مستوى الظن والثقة، وأنهم لن يألوا جهدًا في سبيل تحرير الأرض والإنسان من أعداء الله والوطن والشعب وإلحاق الهزيمة النكراء بهم وإفشال مخططهم التآمري ضد الأمة والعقيدة.
وخلال حفل التخرج، الذي أقيم في إحدى مواقع الخطوط الأمامية للمواجهة مع ميليشيات الحوثي وصالح غرب مديرية عسيلان، أكد مدير عام المديرية وقائد المقاومة فيها الشيخ علي الحجري "أن المهارات والمعارف العسكرية التي اكتسبها أفراد الدفعة الثانية من رجال المقاومة بالمديرية تؤهلهم إلى خوض المواجهة العسكرية مع الميليشيات الانقلابية بكل بسالة وكفاءة واقتدار وأخذ زمام المبادرة في هذه المواجهة وبما يعجل من دحر وطرد قوى الشر والعدوان الحوثية العفاشية من ما تبقى تحت سيطرتها من مناطق مديرية عسيلان على وجه الخصوص ومناطق مديريات بيحان بشكل عام"؛ لافتًا إلى التنسيق والتعاون الكامل القائم بين المقاومة في المديرية وإخوانهم أبطال اللواء 19 مشاة في هذا الشأن واستبسالهم في خندق واحد لمواجهة القوى الظلامية والاستمرار في تكبيدهم الخسائر الفادحة في الأرواح والعتاد.

وقال: "إن أفراد المقاومة بالمديرية مع اللواء 19 مشاة جاهزين وفي حالة تأهب واستعداد كاملين لإعلان ساعة الصفر والبدء في خوض المعركة الأخيرة لتحرير وتطهير كامل مديريات بيحان من دنس ورجس ميليشيات الحوثي وعفاش الانقلابية خلال فترة وجيزة".
من جانبه هنَّأ قائد اللواء 19 مشاة العميد مسفر بن ناصر الحارثي المقاومة في مديرية عسيلان بتخرج الدفعة الثانية من أبطالها؛ مشيرًا إلى ما يمثله ذلك من أهمية في تعزيز دور وجهود المقاومة ومساهمتها في التصدي للميليشيات الانقلابية في منطقة بيحان؛ مؤكدًا دعم ومساعدة قيادة اللواء للمقاومة في هذا الاتجاه حتى تتمكن من الاضطلاع بدورها المنشود في هذا الشأن على أكمل وجه.
وحذر العميد مسفر الحارثي ميليشيات الحوثي وصالح، وقال إنه لم يتبقَّ أمامها سوى خيارين لا ثالث لهما "إما الاستسلام والانسحاب الكامل وإما مواجهة مصيرها المحتوم وهو الموت على أيدي أبطال الجيش الوطني والمقاومة".