الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة





الأخـبـــــار

السبت - 14 يوليه 2018 - الساعة 12:54 م

عدن تايم/ خاص

تناولت الصحف ومواقع العربية في أعدادها الصادرة اليوم السبت أخبار الشأن اليمني, وركزت على تقد م الجيش الوطني في محافظة صعدة, حيث أعلن عن تقدمه ‏في مديرية باقم ‏عقب ‏معارك عنيفة شنها ضد مليشيا الحوثي ‏الانقلابية، المدعومة من إيران.‏
ورصدت" عدن تايم" أبرز تناولات الصحافة اليوم، والبداية من صحيفة البيان وتحت عنوان:


التحالف يدك أوكار الحوثي في صعدة ويدمّر منصة للصواريخ

قالت الصحيفة" شنت مقاتلات التحالف العربي، أمس، سلسلة غارات استهدفت تجمعات وتعزيزات في المعاقل الرئيسية لميليشيا الحوثي الإيرانية بمحافظة صعدة.
ونقل موقع وزارة الدفاع اليمنية عن قائد محور صعدة العميد عبيد الأثلة أن مقاتلات التحالف شنت أكثر من 20 غارة استهدفت تجمعات وتعزيزات للميليشيا الحوثية في مناطق القد، وآل علي، وبني صياح، بمديرية رازح.
كما شنت مقاتلات التحالف غارات استهدفت أوكاراً حوثية في منطقة الملاحيظ بمديرية الظاهر شمالي صعدة.

الجيش الوطني يسيطر على ‏جبال ‏السابح شمال صعده

وقالت صحيفة عكاظ" أعلن الجيش الوطني عن تقدمه ‏في مديرية باقم شمال محافظة صعده، ‏عقب ‏معارك عنيفة شنها ضد مليشيا الحوثي ‏الانقلابية، المدعومة من إيران.‏ وقال مصدر عسكري في تصريح نقله ‏الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع، إن قوات ‏الجيش في جبهة علب أحكمت سيطرتها ‏على ‏سلسلة جبال السابح الواقعة على مقربة من ‏مركز ‏مديرية باقم.‏
وأشار المصدر إلى أن قوات الجيش باتت على ‏بعد ‏خمسة كيلو مترات من مركز المديرية.‏ وأكد قائد اللواء 143، ‏العميد ذياب القبلي، أن ‏العمليات مستمرة ولن ‏تتوقف الا بتحقيق كامل ‏أهدافها.‏ وفي ذات الجبهة تجاوزت قوات الجيش ‏الوطني ‏منطقة أبواب الحديد من الغرب في اتجاه ‏مركز ‏مديرية باقم.‏

الحوثي يحضّ أتباعه على تنفيذ عمليات انتحارية في الحديدة

وفقاً لصحيفة الشرق الأوسط" ظهر زعيم الميليشيات الحوثية عبد الملك الحوثي، في خطاب تلفزيوني أمس، مرتدياً العمامة لأول مرة، منذ تسلمه قيادة الجماعة بعد مصرع شقيقه.
وأمر الحوثي، أتباعه بأن يستغلوا اتساع رقعة أرض المعركة في الساحل الغربي من أجل تنفيذ العمليات الانتحارية، ضد قوات الجيش والمقاومة، مدعياً أن «التأييد الإلهي» يقف إلى جانب جماعته، وأن هذا التأييد على حد زعمه هو الذي منع القوات الحكومية من حسم المعركة حتى الآن.


الجيش الوطني يحبط محاولة تسلل لميليشيا الحوثي قرب التحيتا

وبحسب موقع24الإماراتي" أحبطت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، مساء أمس الجمعة، محاولة تسلل لعناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية، شرقي مدينة التحيتا.
وقال مصدر ميداني في ألوية العمالقة لموقع "سبتمبر نت" التابع للجيش، إن قوات من ألوية العمالقة أحبطت أمس الجمعة محاولة الميليشيا التسلل من الأطراف الشرقية لمدينة التحيتا من اتجاه مديرية زبيد.
واندلعت عقب المحاولة، وفقاً للمصادر، مواجهات عنيفة بين قوات ألوية العمالقة وعناصر الميليشيا الإنقلابية، أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر الأخيرة.
وتواصل قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، وبدعم وإسناد من قوات التحالف العربي، محاصرة الميليشيا الحوثية في مزارع السويق والمغرس والفازة، بعد أن دفعت بتعزيزات كبيرة الخميس.

الحوثي يحرم مدنيي التحيتا الإغاثات

قالت وكالات خارجية إن ميليشيات الحوثي الانقلابية فرضت حصارا على مدينة التحيتا بمحافظة الحديدة ، أمس، ومنعت وصول المواد الغذائية إلى سكانها، في وقت نشر المتمردون قناصة في مدينة زبيد المجاورة.
وذكرت مصادر ميدانية أن الميليشيات منعت وصول الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية والخضراوات من مدينة زبيد، التي تعد سوقا رئيسيا للسكان في التحيتا.
وأوضحت المصادر أن الميليشيات تخنق المدينة بعد طردها منها مؤخرا على أيدي القوات اليمنية الشرعية بإسناد من التحالف العربي.
وأكدت المصادر أن المتمردين منعوا دخول الثلج إلى التحيتا، والذي يعد سلعة رئيسية للسكان في ظل ارتفاع درجة حرارة الطقس وانعدام الكهرباء.

الحوثيون منبوذون في أوساط القبائل

بدورها قالت صحيفة الرياض" تعاني ميليشيا الحوثي الإيرانية من عجز كبير، وفشل ذريع في إقناع رجال القبائل اليمنية على المشاركة في القتال، والاستجابة لدعوات عبدالملك الحوثي وتوسلاته في سبيل إنقاذ وضع الميليشيا في جبهات صعده والساحل الغربي، رغم أساليب الترهيب والإغراءات.
ونتيجة عجز الميليشيا الإيرانية في الحصول على مقاتلين، وفشل إقناع رجال القبائل لمساندتها، شنت حملة اختطافات طالت صغار السن في صنعاء بما فيهم أبناء قيادات حوثية، وتقوم بإخفائهم عن أهاليهم وإرسالهم إلى جبهات القتال.
ولم يتحمل القيادي الحوثي، نايف حيدان صعوبة إخفاء طفله من قبل الحوثيين، ولجأ للتصعيد في وسائل الإعلام، وأفصح في صفحاته على الفيسبوك وتويتر عن قيامهم باختطاف وإخفاء طفله «أصيل» ذا الـ15 ربيعاً وإرساله إلى جبهة القتال دون علم أسرته، ووجه حيدان مناشدة إلى زعيم الميليشيا الإيرانية عبدالملك الحوثي يتوسله فيها بالكشف عن ابنه وإعادته إلى أمه التي لم تتوقف عن البكاء منذ اختطاف طفلها مطلع الشهر الجاري.

جريمة للحوثيين.. تعذيب طبيب يمني حتى الجنون

من جانبه قال موقع سكاي نيوز" أظهرت صور نشرها ناشطون يمنيون في مواقع التواصل الاجتماعي آثار عمليات التعذيب، التي تعرض لها طبيب يمني على أيدي المتمردين في أحد سجون ميليشيات الحوثي الإيرانية.
وتداول الناشطون صورة لمنير محمد المشرقي، الذي يعمل صيدلانيا، عقب خروجه من إحدى معتقلات الميليشيات الموالية لإيران في محافظة ذمار غربي اليمن، وقد ظهرت على جسمه علامات تعذيب وحشي.
وبدت على الجزء العلوي من جسم المشرقي آثار حروق بليغة، امتدت من رأسه حتى منتصف ظهره، نتيجة سكب مواد مشتعلة أو حارقة عليه، كما ظهرت حروق على وجهه ويديه ورجليه.
وقالت مصادر محلية وحقوقية إن المشرقي، الذي كان معتقلا في سجن سري للميليشيات، وجد مرميا على قارعة الطريق في مدينة ذمار، الجمعة، مشيرة إلى أن الرجل "فقد عقله" من شدة التعذيب.


سياسة لبنان للنأي بالنفس تقوّض في اليمن

وعلى الصعيد الخارجي قالت صحيفة الاتحاد" اعتبر معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن سياسة النأي بالنفس التي اتبعتها الحكومة اللبنانية تقوضّ حالياً في اليمن نتيجة تدخل «حزب الله» في دعم ميليشيات الحوثي الإيرانية. وقال معاليه في تغريدة على حسابه الرسمي بموقه تويتر «سياسة النأي بالنفس التي نتمنى أن يلتزم بها لبنان الشقيق تقوّض مجددّا في تناول أزمة اليمن، نتمنى أن يكون للدولة وللأصوات العاقلة وقفة وموقف».