الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



أخبار وتقــارير

الخميس - 09 أغسطس 2018 - الساعة 04:16 م

عدن تايم - صدام اللحجي

يقصد المهاجرون الأفارقة لحج، قادمين من دول القرن الإفريقي، ولا سيما إثيوبيا والصومال، حيث يمكثون للعمل ما بين 8 أشهر وعام، لجمع نفقات رحلة تهريبهم إلى الجارة السعودية، فيما يستقر بعضهم في مناطق مختلفة في لحج وعدن وغيرها .
وبحسب شهادات حية لمهاجرين أفارقة وصلوا إلى مدينة الحوطة قالوا لصحيفة " عدن تايم " : أنهم أجبروا على القفز في المياه عند الشاطئ ثم قاموا بالمشي على الأقدام حتى الوصول إلى لحج ؛خوفًا من القبض عليهم .
وقال سكان محليون بمدينة الحوطة بلحج ان تزايدا ضخما للمهاجرين الافارقة الواصلين الى المدينة لوحظ خلال الاسابيع الماضية .
واضاف السكان "للصحيفة" أن العشرات من المهاجرين الافارقة باتوا يصلون الى المدينة كل يوم دون أي رقابة من قبل السلطات .
واثار هذا التزايد مخاوف الاهالي من تفشي الامراض وانتشار الجريمة بسبب عدم وجود أي رقابة على هؤلاء المهاجرين .
في سياق متصل قالت: المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن أكثر من 30 ألف مهاجر وصلوا إلى اليمن من بلدان القرن الإفريقي، منذ مطلع 2017.
وأوضحت المفوضية في بيان لها، أنه “على الرغم من الصراع الدائر في اليمن، إلا أنه لا يزال مقصدًا لكثير من اللاجئين الفارين من القرن الإفريقي، وآلاف المهاجرين الذين يسعون إلى العبور عبر البلاد بحثًا عن سبل العيش”.