الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الخميس - 09 أغسطس 2018 - الساعة 11:04 م

عدن تايم / خاص

نجحت وساطة باستلام خمسة رهائن من اقارب الجناة على ان يتم تسليم الجناة الفعليين بعد ان لاذوا بالفرار عقب الحادثة التي راح ضحيتها 2 من افراد جنود النخبة الشبوانية واصابة اخرين اثناء تنفيذ حملة منع السلاح في مديريات شبوة.
يذكر ان الوساطة التي يقودها الشيخ علي محسن السليماني رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي شبوة والشيخ عبدالله بن محمد بن عيدروس السليماني قد نجحت في اخماد الفتنة في منطقة المصينعة وتهدئة الاوضاع، بعد ان شهدت المنطقة توتر غير مسبوق بعد الحادثة التي راح ضحيتها 2 شهداء من جنود النخبة الشبوانية.
كما قامت قوات ضخمة من النخبة الشبوانية وتعزيزات متواصلة من جميع محاور النخبة الشبوانية بفرض طوق امني على المنطقة وحظر التجول في منطقة المصينعة ومحاصرة منازل الجناة حيث اتضح لاحقا ان الجناة قد لاذوا بالفرار بعد الحادثة مباشرة ولم يعودوا الى منازلهم.
وتكللت جهود الوساطة بالنجاح في تهدئة الموقف بعد استلام 5 رهائن من اقارب الجناة على ان يتم تسليم الجناة في اسرع وقت ممكن.
الجدير بالذكر ان النخبة الشبوانية وبمشاركة قوات الامن والجيش في المحافظة تقوم بتنفيذ حملة لمنع السلاح في كل مديريات شبوة ومنها العاصمة عتق ومديرية الصعيد، وتكللت الحملة بالنجاح منذ اليوم الاول 8 اغسطس 2018م وبنسبة فاقت التوقعات، حيث التزم المواطنين بتوريد اسلحتهم عند النقاط التي تقع على مداخل المدن والمناطق التي تم تنفيذ الحملة فيها.