اخبار رياضية

الإثنين - 02 نوفمبر 2015 - الساعة 08:21 م


قطبا إسبانيا يبحثان عن الحسم في الأبطال وآرسنال يتربص ببايرن ميونيخ

DPA ©

تنطلق غداً الثلاثاء منافسات الجولة الرابعة من مباريات دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بطموح من سبعة فرق، من بينها الغريمان برشلونة وريال مدريد الإسبانيان، للحسم المبكر لبطاقة التأهل إلى دور الستة عشر.

ويمكن ليوفنتوس الإيطالي وباريس سان جيرمان الفرنسي ومانشستر سيتي الإنجليزي وزينيت سان بطرسبرج الروسي، وهو الفريق الوحيد الذي حصد تسع نقاط بالفوز ي مبارياته الثلاث الأولى، حسم التأهل إلى دور الستة عشر من خلال الجولة الرابعة التي تقام مبارياتها الثلاثاء والأربعاء.

ويستضيف ريال مدريد، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بالبطولة الأوروبية برصيد عشرة ألقاب، فريق باريس سان جيرمان في مباراة قمة بالمجموعة الأولى، على ملعب "سانتياغو برنابيو".

وكان كل من الفريقين حقق انتصارين وتعادلا مع بعضهما البعض سلبيا في مباراتهما بباريس في أكتوبر الماضي.

ويضمن الفائز في مباراة الثلاثاء التأهل، في حالة فوز شاختار دونيتسك الأوكراني صاحب المركز الأخير (بدون نقاط) على مالمو السويدي صاحب المركز الثالث.

وتتشابه الظروف بين برشلونة وريال مدريد، اللذين يتقاسما صدارة الدوري الإسباني برصيد 24 نقطة، لكل منهما، حيث يمكن لبرشلونة أيضا أن يحسم بطاقة التأهل لدور الستة عشر بدوري الأبطال قبل جولتين من النهاية.

ويتصدر برشلونة المجموعة الخامسة برصيد سبع نقاط وسيتأهل في حالة فوزه (الأربعاء) على باتي بوريسوف البيلاروسي (صاحب المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط)، بشرط عدم فوز روما (صاحب المركز الرابع برصيد نقطتين) على باير ليفركوزن الألماني (صاحب المركز لثاني برصيد أربع نقاط) في المباراة الأخرى بالمجموعة.

ولا يزال النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي يغيب عن تشكيلة برشلونة بسبب الإصابة، بينما استعاد أندريس إنييستا وسيرجي روبرتو لياقتهما من جديد.

كذلك يمكن أن تحسم المجموعة الثامنة (الأربعاء)، عندما يحل زينيت سان بطرسبرج الروسي (المتصدر برصيد تسع نقاط) ضيفا على ليون الفرنسي (صاحب المركز الرابع برصيد نقطة واحدة) ويلتقي فالنسيا الاسباني (صاحب المركز الثاني برصيد ست نقاط) مع مضيفه جينت البلجيكي (صاحب المركز الثالث برصيد نقطة واحدة).

كذلك يحتمل أن تحسم بطاقتا التأهل من المجموعة الرابعة وذلك في حالة فوز يوفنتوس (المتصدر برصيد سبع نقاط) على بروسيا مونشنجغادباخ (صاحب المركز الرابع برصيد نقطة واحدة) وفوز مانشستر سيتي (صاحب المركز الثاني برصيد ست نقاط) على إشبيلية الإسباني (صاحب المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط).

ويخوض يوفنتوس المباراة رافعا شعار الحذر بعد تعادله السلبي على ملعبه أمام منافسه الألماني الذي انتفض على المستوى المحلي بتحقيق ستة انتصارات متتالية في الدوري الألماني (بوندسليغا) يحتل بها المركز الخامس.

وقال كلاوديو ماركيزيو لاعب يوفنتوس: "لقد حققوا الفوز في آخر ست مباريات لهم بالدوري، وستكون لهم أفضلية اللعب وسط جماهيرهم". 

وأضاف: "لكننا على أي حال سنكافح من أجل النقاط الثلاث، لنتقدم خطوة جديدة نحو الأدوار الإقصائية".

ويستضيف مانشستر يونايتد الإنجليزي فريق سيسكا موسكو الروسي، الذي يتساوى معه برصيد أربع نقاط وبفارق نقطتين خلف متصدر المجموعة الثانية فولفسبورغ الألماني (برصيد ست نقاط) الذي يحل ضيفا على إيندهوفن الهولندي (صاحب المركز الرابع برصيد ثلاث نقاط).

أما تشيلسي المتعثر في الدوري الإنجليزي الممتاز، والذي يحتل المركز الثالث في المجموعة السابعة بدوري الأبطال برصيد أربع نقاط، فيستضيف دينامو كييف الأوكراني (صاحب المركز الثاني برصيد خمس نقاط) بينما يلتقي بورتو المتصدر برصيد سبع نقاط مكابي تل أبيب الصهيوني صاحب المركز الرابع الأخير بدون رصيد.

وقال البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي في تصريحات للقناة الفضائية للنادي: "إنها مباراة كبيرة، مباراة لا يمكننا خسارتها"، وذلك في الوقت الذي يسعى فيه مورينيو لتخفيف حدة الانتقادات التي يواجهها بعد أن تلقى الفريق ست هزائم خلال 11 مباراة بالدوري الممتاز، وهو ما يهدد مشواره مع الفريق.

ويحل آرسنال ضيفا الأربعاء على بايرن ميونيخ الألماني، الذي خسر أمام الفريق اللندني ذهابا صفر - 2 في المجموعة السادسة في تشرين أول/أكتوبر الماضي.

ويتصدر بايرن ميونيخ المجموعة برصيد ست نقاط وبفارق الأهداف أمام أولمبياكوس اليوناني الذي يلتقي دينامو زغرب الكرواتي، بينما يحتل آرسنال المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط وبفارق الأهداف أمام دينامو.

وكان آرسنال قد تغلب على بايرن ميونيخ 2 - صفر في دور الستة عشر من البطولة في الموسم الماضي، لكنه تعادل مع الفريق الألماني في الدور نفسه من نسخة الموسم قبل الماضي وخرج بقاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين.

ويسعى بايرن ميونيخ، المتوج بطلا لأوروبا في 2013، إلى استعادة توازنه بعد أن أهدر أول نقاط له في البوندسليغا هذا الموسم بتعادله السلبي مع آينتراخت فرانكفورت، وقد حث لاعب قلب الدفاع جيروم بواتينغ زملائه قائلا "يجب أن نؤدي بشكل أفضل أمام آرسنال".