الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الجمعة - 17 أغسطس 2018 - الساعة 10:47 م

عدن تايم / خاص

سادت موجة من الإستياء والغضب الممزوجة بالتذمر والحزن اليوم الجمعة في العاصمة عدن عقب العثور على طفل بعمر الزهور إختفى قبل أيام ، جثة هامدة في إحدى السيارات المتوقفه في حي عبدالعزيز بمديرية المنصورة .

الطفل معتز ماجد عبدالله الذي يبلغ من العمر 3 سنوات فقط والذي يسكن في حي عبدالعزيز بالمنصورة كانت قد أبلغت أسرته عن إختفاءه يوم الثلاثاء الماضي وتجرجرت بين أقسام الشرط والمراكز الأمنية للإبلاغ عن إختفاءه ، عثر عليه جثة هامدة يوم الجمعة في إحدى السيارات المتوقفة المركونة بحارته .

وفيما لم تعرف تفاصيل الواقعة على وجه الدقة كما لم تنشر الأجهزة الأمنية معلومات كافية حول الجريمة ، إلا أن ما نشر وما تسرب عن تلك الجريمة التي إهتزت عدن برمتها لها ، يفيد بوجود عصابة من ثلاثة أشخاص إحداهما إمرأة صومالية هم من قاموا بإختطافه ويعتقد أن التحقيقات معهم قادت الأجهزة الأمنية للتعرف على موقع تواجد جثته اليوم .

كما لم يعرف أسباب إختطافه ، وسط ترقب شعبي لنتائج الطب الشرعي الذي بالتأكيد سيفصح بالدليل القاطع أسباب وحيثيات الجريمة البشعة التي أحزنت الكثيرين وأكلمت عدن برمتها .

وإزاء ذلك عبر الكثير من الناشطين والمسؤولين عن عمق إستيائهم وتذمرهم على الحال الذي وصلت اليه مدينة عدن من إنتشار الجريمة بشكل واسع وبشع تندى لها جبين الإنسانية .

و قال السياسي الجنوبي أحمد عمر بن فريد على صفحته في تويتر : "مالذي حدث في حال المجتمع؟ هل دمرت القيم والإنسانية والرحمة في قلوبنا إلى هذا الحد؟ وكيف وصل بنا الحال حد قتل طفل بريء بهذه الطريقة الوحشية؟ مالذي فعله هذا الملاك حتى تمتمد له يد الإجرام لتقتله بدم بارد؟ هل يمكن للمخدرات وحبوب الهلوسة أن تفعل كل هذا؟ أم أننا فقدنا الانسانية كلها؟".

ويأتي ذلك وسط دعوات أطلقها ناشطون لتحويل جريمة قتل الطفل معتز لقضية رأي عام من الضروري أن يقف كافة أفراد الشعب ضدها والتنديد بها والوقوف معاً لإنتشال عدن من هذا المستنقع الذي أضمحلت فيه القيم الإجتماعية والإنسانية وتلاشت فيه الرحمة والأخلاق والتعاليم الإسلامية .

ناشط يدعى فضل العيسائي يقول في تويتر : "قرأتُ خبراً محزناً جداً جداً بل تجاوز كل حدود الحزن ، مقتل طفل بصورة غامضة دون رحمة ولا وازع ديني ولا خشية ، ماهذا الذي أوصل الإنسان إلى هذه القساوة القاتلة والمهلكة،لقد تجاوزوا كل الحدود في ثقافة دخيلة على كجتمعنا ويُفترض مثل هذه الواقعة تحرك الضمائر وترجف الأرض ".

وأخر يدعى عدنان الجنوب يقول : "حسبنا الله ونعم الوكيل ولا نامت اعين الجبناء ، وصلنا مع شرعية الفساد الاخونجية الى مرحله لا يمكن السكوت عليهم بكل ما يسوون من جرم بالارض وبالشعب واخيراً وصلوا لاختطاف الاطفال وقلتهم !! وجب على أمن عدن التحرك وردع اي فاسد وجبان وضعيف نفس يفعل اعمال خارجه عن الدين والقانون فوراً!!".

مغرد اخر يدعى محسن صالح اليافعي يقول : "عدن المعروفه بمدينة السلام والعاصمة التجارية ، بعدم المبالاة والحرص على أمنها واستقرارها من قبل الجهات المختصة تتحول إلى عاصمة أشباح لتجارة الأعضاء البشرية والاغتصاب والنهب والسحل بعز النهار ، اغتيال الطفل معتز جريمة تستدعي حضور جمعيات حقوق الإنسان في العالم ".

أبو سلمان الجنوبي وهو مغرد أخر على تويتر يقول : "على قوات الامن بكافة قطاعاتها الضرب بيد من حديد وأن لا تأخذهم رأفه ولا شفقه بهؤلاء القتله المجرمين 🔥 وجب سحلهم في شوارع #عدن وفرض القانون والامن بالقوه ، حسبنا الله ونعم الوكيل ".

ويقول محمد القادري في تغريدة : "حادثة الطفل معتز.. ما جرى هو عملا إجراميا وقد يكون إرهابيا،فعناصر الإرهاب السياسي لا تختفي عن إرهابها حتى وأن أختفت من مواقعها ولكنها تقوم بتغيير طريقتها الإرهابية لتستهدف بها من تريد إستهدافه حتى وأن كانت الضحية بريئة.فما حدث للطفل معتز هو محاولة لتحريك الناس ضد أمن عدن".