الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الأحد - 09 سبتمبر 2018 - الساعة 10:10 م

عدن تايم / خاص

في أول دعوة سعودية من نوعها ، دعا كاتب صحفي سعودي بارز الى تغيير سياسة المملكة باليمن ، وإعطاء الجنوبيين حقهم في الإستقلال عن الشمال وإدارة قرارهم السياسي والإجتماعي .

وأوضح الكاتب الصحفي السعودي عبدالله العتيبي في مداخلة تلفزيونية له عبر قناة روتانا خليجية يوم السبت ، أنه يجب أن تفكر السعودية في مسألة الواقع اليمني ، مشيراً بأنه يجب أن يكون هناك حلولاً يمنية ـ يمنية من خلال إعطاء الجنوبيين إستقلالاً مشروطاً أو جزئياً بحيث يتمكنوا من إدارة الأوضاع السياسية والإقتصادية والإجتماعية بشكل منفصل عن صنعاء .

وأضاف أن ذلك الحل سيساهم في الحل والنجاح ، وربما ينتقل النجاح الجنوبي الى الشمال خلال الأيام أو الشهور أو السنوات القادمة ، في حال كان هناك حراك إجتماعي وإقتصادي وسياسي ينهي وجود الحوثي .

مؤكداً في حديثه أن الإستراتيجية السعودية يجب أن تتغير باليمن من الان وصاعداً .

ويطالب الجنوبيون منذ سنوات طويلة بالإستقلال واستعادة دولتهم التي كانت قائمة حتى العام 1990 ، إستقلالاً كاملاً وإستعادة الدولة الجنوبية على كامل ترابها الوطني .

وكان تقرير للأمم المتحدة، صدر بداية هذا العام أكد أن مسألة انفصال الجنوب أصبحت “احتمالية حقيقية”، في ظل ضعف سلطة الحكومة الشرعية ، وهي الحكومة التي يطالب الجنوبيين منذ فترة بإقالتها جراء فسادها وفشلها في تحقيق أي تقدم أو نجاح يذكر منذ تحرير المدن الجنوبية في العام 2015 .

وبهذا الشأن يقول الكاتب والمحلل السياسي هاني مسهور على صفحته في تويتر تعليقاً على حديث العتيبي : "هذه واحدة من أهم الرؤى المطروحة منذ تحرير عدن (يوليو ٢٠١٥م) وتكرست بموجب معطيات مكافحة الارهاب في الجنوب فلن تنجح استراتيجية مكافحة الارهاب بغير تحويط الجنوب والبدء في اطلاق عملية تنموية تحفز الشمال للانتقال من اللادولة الى الدولة".

وأضاف في أخرى : "بعد إفشال مشاورات جنيف حان وقت التدخل الاقليمي في ملف اليمن سياسياً بما يضمن عدم تدويل الأزمة اليمنية ، الحل السياسي ممكن والجنوب سيبقى مدخلاً للحلول فلطالما بقي الجنوب سيبقى صراع الشمال المذهبي والقبلي وحتى الحزبي مستمراً للسيطرة على الثروة والمساحة وحان وقت المعالجات الجذرية".

وهذه هي المرة الأولى من نوعها التي تصدر منها دعوة صريحة من أحد الكتاب السعوديين البارزين تجاه الجنوب والجنوبيين ، إذ يطالب الجنوبيين في أكثر من مناسبة بضرورة أن تغير السعودية من إستراتيجيتها باليمن وتنظر الى الشركاء الحقيقيين والفاعلين لها في الحرب ضد الميليشيات الحوثية الإنقلابية .