الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الأربعاء - 12 سبتمبر 2018 - الساعة 12:27 ص

عدن تايم / خاص

قدم صحفي يمني يعمل في إذاعة صنعاء سؤالاً وصفه ناشطون بـ "الخبيث" للمتحدث الرسمي لقوات التحالف العربي العقيد ركن تركي المالكي يوم الثلاثاء أثناء حديثه عن أخر تطورات الأوضاع باليمن وسير عمليات التحالف العربي .

وحشر ذلك الصحفي في طيات سؤاله الموجه للعقيد المالكي ، المجلس الإنتقالي الجنوبي ، متهماً إياه بالعمل على تصعيد الفوضى وتحريض الشعب ، وهو الشعب الذي خرج في إنتفاضة وغليان كبيرين رافقهم عصيان مدني في عموم محافظات الجنوب إحتجاجاً وتنديداً بتردي الأوضاع الإقتصادية والمعيشية للمواطنين وإنهيار العملة المحلية والإرتفاع الجنوني في أسعار المواد الإستهلاكية بسبب فساد الحكومة وفشلها المتعاظم على مر أربع سنوات في المحافظات المحررة .

وكان سؤال الصحفي اليمني والذي يقال بأنه ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين ، بحسب ناشطين جنوبيين ، "خبيث" ، وهي بالمناسبة محاولات ومساعي إخوانية معروفة الأجندة والأهداف ، إذ تسعى جماعة الإخوان وذراعها السياسي الحزبي باليمن الى حرف مسار وأهداف التحالف العربي ، من خلال خلق فوضى وعدم إستقرار بالمحافظات المحررة كونها جماعات وتنظيمات تستطيع إدارة الفوضى والأزمات بطريقة متوحشة ممنهجة بحسب حديث سابق لنائب رئيس المجلس الإنتقالي الشيخ هاني بن بريك.

وجاء رد العقيد تركي المالكي صادم وصفعة قوية لذلك الصحفي اليمني ومن هم على شاكلته ، حيث قال المالكي: " المجلس الإنتقالي وكما أعلنا سابقاً عندما كانت هناك تحركات في عدن ، والتحالف العربي قدم تضحيات كثيرة، ويجب تركيز الجهود في هذه المرحلة على دحر الميليشيات الحوثية ، وتوحيد الجهود وتوحيد الصفوف بين كافة أبناء الشعب اليمني من أجل ذلك الهدف".

وأختتم رده بالقول: "كما تحررت عدن ستحرر صنعاء بإذن الله" وهو الرد الذي وصفه ناشطون على شبكات التواصل الإجتماعي بالقاسي والمؤلم لذلك الصحفي وجماعته التي ينتمي لها ، لاسيما وأنه يحمل رسالة مبطنة تؤكد أن عدن والجنوب الذي تتحدث عنه محرر بالكامل وأبناءه توجهوا لمحافظاتكم الشمالية لتحريرها عقب فشلكم في تحقيق أي تقدم يذكر منذ أكثر من 3 سنوات وسيصلوا الى صنعاء قريباً.

يقول الناشط السياسي أحمد الربيزي في تغريدة على تويتر : "مذيع إخونجي في "إذاعة صنعاء" لا يعنيه ما يجرى فى جبهات القتال ضد الانقلابيين الحوثيين.. فراح يوجه سؤال خبيث للمتحدث بأسم التحالف العربي، لكي ينتزع منه أي إدانة - يتمناها- ضد #المجلس_الانتقالي_الجنوبي، بما يعني أن ليس لديهم أي عدو ليستهدفونه الا "الانتقالي" والحزام الأمني".

وأضاف : "إجابة المالكي كانت رائعة فدعاه ودعاء غيره على يتركيز الجهود نحو المليشيات الانقلابية الحوثية، وكان جوابه صفعة ي وجه هذا الخبيث".

ويقول القيادي في الحراك الجنوبي المحامي يحيى غالب الشعيبي في تغريدة على تويتر : "مراسل قناة صنعا بالرياض قدم سؤال بالمؤتمر الصحفي لناطق دول التحالف اليوم عن موقف التحالف من المجلس الانتقالي ..لم يستغل الوقت للسؤال  عن تحريرمدينته الهارب منها ولايهمه الحوثي ولامعركة الحديدة..الانتقالي شاغل بالهم وتوجه الشرعيه سياسيا واعلاميا نحوه وهذا دليل قوة تأثير الانتقالي"