الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الأحد - 16 سبتمبر 2018 - الساعة 10:01 م

عدن تايم / خاص

بدت قيادة شركة الخطوط الجوية اليمنية، حالياً، في حالة صحوة متأخرة بشأن ملفي صيانة طائرات اليمنية في مطار عدن الدولي والسماح لطائرات اليمنية بالمبيت في مطار عدن، لتسبب هاذين الملفين بتكبيد الشركة تكاليف مالية باهظة بالعملة الصعبة.

وطالبت قيادة الخطوط الجوية اليمنية عبر مذكرتين رسميتين قيادة التحالف العربي في مطار عدن الدولي، بالسماح للشركة بإجراء أعمال صيانة طائرات اليمنية في مطار عدن، والسماح لطائرات اليمنية بالمبيت في مطار عدن، وذلك نظراً للتكاليف الباهظة لصيانة الطائرات البالغة نحو 100 ألف دولار، وتكاليف مبيت الطائرات في الخارج البالغة 20 ألف دولار يومياً.

وأظهرت مذكرات شركة طيران اليمنية الموجهة لقيادة التحالف العربي في مطار عدن، مدى حرص الشركة في الحفاظ على أموال الشركة، وهو ما يعكس تناقض توجهات قيادة شركة اليمنية ذاتها، كونها ظلت تهدر تلك الأموال الطائلة بالعملة الصعبة لأغراض صيانة الطائرات ومبيت الطائرات في الخارج، طيلة السنوات الماضية منذ تحرير عدن من ميليشيا جماعة الحوثي الانقلابية الإيرانية.

وتأتي مطالب قيادة شركة الخطوط الجوية اليمنية بالسماح لها بصيانة ومبيت طائراتها في مطار عدن، بالتزامن مع اعتزام طياري اليمنية، قريباً، القيام بتنفيذ برنامج احتجاجي، حيث لوّح الطيارون بتصعيد احتجاجاتهم وصولاً إلى تنفيذ وقفات احتجاجية والإضراب الشامل أمام قصر الرئاسة في منطقة معاشيق بمديرية صيرة في العاصمة عدن ومطار عدن الدولي، وذلك للمطالبة بإقالة إدارة اليمنية والمطالبة بحقوقهم المشروعة.