الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



أخبار وتقــارير

السبت - 13 أكتوبر 2018 - الساعة 10:46 م

عدن تايم / خاص

أثار خطاب مرتجل للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي مساء اليوم السبت بمناسبة الذكرى الـ 55 لإندلاع ثورة 14 أكتوبر ، جدل وإستياء الكثير من الكتاب والمحللين والناشطين الجنوبيين على شبكات التواصل الإجتماعي .

أتهم الرئيس هادي وبشكل علني "الجنوبيين" دون تحديد فصيل أو طرف معين منهم ، بالعمالة لإيران ، في الوقت الذي لم يشير فيه هادي الى ما تحقق على المحافظات الجنوبية من إنتصارات تحرير نفذتها القوات الجنوبية وتمكنت من دحر الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران خلال فترة وجيزة من إحتلالهم للجنوب في العام 2015 ، ووصلوا اليوم مع التحالف العربي الى محافظة الحديدة شمالاً ، بينما بقية القوى التي يحافظ عليها هادي ولا يريد الإساءة لها تنكرت له ولم تستطع تحرير محافظة شمالية منذ العام 2015 بحسب الكثير من المحللين والكتاب والناشطين الجنوبيين .

يرى الكثير من الناشطين الجنوبيين على شبكات التواصل الإجتماعي أن ما جاء في خطاب هادي "المرتجل" يتناقض كلياً مع الواقع على الارض وتحديداً في المحافظات المحررة لاسيما عندما قال أنه لن يسمح بإقتتال جنوبي جنوبي ، إذ يرون أن ما تستخدمه الشرعية بشقيها "الرئاسي والحكومي الإخواني" من أدوات وممارسات تعمل وبأبشع الصور على إذكاء المناطقية والفتنة والصراع الجنوبي منذ مدة طويلة خاصة فيما يتعلق بإنشاء المعسكرات والقوات الأمنية والعسكرية التي معظمها تأسست على أسس مناطقية بحتة .

ورصدت عدن تايم بعض تعليقات وردود أفعال الجنوبيين على شبكات التواصل الإجتماعي بشأن خطاب هادي اليوم والذي كان بمثابة قطع طريق أمام حوار مع المجلس الإنتقالي ، تماماً كما قال الأكاديمي والباحث السياسي الدكتور حسين لقور ، إذ قال على صفحته في فيس بوك : "هادي قطع الطريق على اي حوار موضوعي مع الإنتقالي سواء من خلال اتهام المقاومة الجنوبية التي قاتلت الحوثي بأنها ايرانية و كذلك بإصرار الغبي على التمسك باقاليمه البائسة.

وأضاف لقور : "اعتقد ان الإنتقالي أصبح في حل من اي التزام تجاه الشرعية بعد هذا الخطاب".

وبشأن الإتهام الذي وجهه هادي لقوات الحزام الأمني والنخب الحضرمية والشبوانية ووصفه لهم بأنهم ميليشيات خارج سلطة الدولة ، قال الكاتب والمحلل السياسي صلاح السقلدي على صفحته في فيس بوك : "طيب يا سيادة الرئيس، أنا أريد أن أعيدك الى الماضي .مش انت بنفسك أعلنت عن تأسيس ألوية الحزام الأمني باسم ألوية الدعم والاسناد؟ ومش أنت برضه اصدرت قرارات ترقية برتب عسكرية لقادة الحزام الأمني " الدعم والاسناد؟".

بدوره يرى الكاتب والناشط وضاح عطية على صفحته في تويتر : "خطاب هادي متجانس مع فتوى صعتر التكفيري ، وهكذا وضحت رؤية عصابات 7/7 ومن يحاول أن يقنعنا بأن هادي يختلف عن زملائه عفاش وعلي محسن عليه أن يثبت كلامه".

وأضاف : "هادي زار عمران بعد أن سقطت بيد الحوثي وقال اليوم عادت الدولة وشعب الجنوب هو من خرج يقاوم الحوثيين في الجنوب فمن هو عميل إيران !؟".

ويرى الكاتب والناشط السياسي أحمد الصالح على صفحته في تويتر أن : "هادي مخاطبا السعودية: الشمال مع إيران والجنوب مع إيران ويجب ان تقتلوا الشعبين حتى اعود واحكم الجبال فكلهم عملاء لإيران ولا يوجد وطني غيري انا.. هزلت ورب الكعبة".

وهاجم الكاتب والناشط السياسي مالك اليزيدي اليافعي على صفحته في تويتر خطاب هادي ، إذ قال : "هادي رئيس شرعية حزب الإصلاح يتهم المقاومة الجنوبية وشعب الجنوب بالعمالة لإيران وان لا فرق بينهم وبين الحوثي، هل هذا جزاء من دافع عن شرعية هادي عندما هرب من صنعاء وبعد أن لطمه صاحب ذمار داخل القصر الجمهوري بصنعاء..لكن تأكدوا أن الرد سيكون على الأرض".

ويرى مغرد أخر يدعى أبو عاصم الإدريسي على تويتر أن : "تبقى الحقيقة أن الرئيس هادي أعلن الحرب ضد شعب الجنوب بخطابه اليوم وحاول الظهور بأن منظومته الاخونجية الوحيدة كشرفاء بالساحة بينما الواقع يقول أنها شرعية منفى لا وجود لها على الأرض إلا في جزء من مأرب وهي منظومة اخونجية ولطالما استمر خطاب هادي بهذا الشكل سيشكل أزمات".

يذكر أن المجلس الإنتقالي الجنوبي أعلن سابقاً إلغاء أي فعالية مركزية بعدن غداً الأحد تفادياً لأي صدامات تدفع لها قوات وأطراف داخل الشرعية ، لكنه في ذات الوقت طالب قوات المقاومة الجنوبية والتشكيلات الأمنية والعسكرية برفع الجاهزية والتصدي لأي محاولات تمس زعزعة أمن وإستقرار عدن والمحافظات الجنوبية.