الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



مجتمع مدني

السبت - 13 أكتوبر 2018 - الساعة 10:54 م

أبين/ عبدالله البحري

اقامت مجموعة (جنوبيات من أجل السلام) اليوم بمحافظة أبين ورشة عمل حول قرار مجلس الأمن رقم (1325) حول المرأة ودورها الفاعل في السلام والأمن .
بحضور الدكتورة امنه صالح عوض الشهابي والاستاذة بشرى السعدي
عضوات مجموعة جنوبيات من أجل السلام
والمحامي اكرم باجراد مدير الشؤون الاجتماعية بمديرية خنفر والاستاذ نائف زين مدير مكتب الاعلام مديرية خنفر والاستاذ سالم صالح رئيس الادارة السياسية في المجلس الانتقالي بأبين والاستاذ فيصل السعيدي المدير التنفيذي لمنظمة حق للحقوق والحريات والاستاذة وجدان ماسك رئيسة فريق صانعات السلام وعدد من الناشطين والناشطات الحقوقيين والمدنيين والإعلاميين

وجاء تنظيم هذه الورشة التي شارك فيها عدد من القيادات النسوية والناشطات الحقوقيات والمناصرين لقضايا المرأة من منظمات المجتمع المدني والإعلاميين

وخلال فعاليات الورشة استعرضت عدد من النشطاء والحقوقين مضامين قرار مجلس الأمن رقم (1325)، بشأن المرأة ودورها في الحفاظ على الأمن وإحلال السلام ، الصادر عام 2000، والقرارات الملحقة به , وأساليب التفاوض والحوار وأهمية إشراك المرأة ودورها المهم في التخفيف من معاناة الحروب والصراعات على السكان خاصة في المناطق المتضررة, وإكساب المناصرات المعرفة والقدرة على التعامل مع هذه القضايا بما يمكنهن من المساهمة بدور ايجابي في المجتمع ونشر ثقافة السلام وإحلال الأمن والاستقرار في ربوع الوطن.

وأكد المشاركات في الورشة على أهمية دور المرأة الجنوبية الفاعل والمؤثر في عملية السلام وتحقيق الأمن , وإتاحة الفرص أمامها وتشجيعها على أن تقوم بإسهامات ايجابية في هذا الجانب وأن تكون المرأة الجنوبية جزء من صناعة القرار في دعم مفاوضات السلام وتحقيق الأمن.

وأشارت المشاركات في الورشة إلى أنهن اصدرن في 24 ابريل 2017 مذكرة تفاهم لمجموعة (جنوبيات من أجل السلام) في العاصمة الأردنية عمان بدعم من المعهد الأوربي للسلام والتي كانت بمثابة انطلاقة ولبنة أساسية لنشاطهن المستقبلي القادم ..

وقد اتفقت المجموعة التي تضم كفاءات نسوية فعالة من محافظات الجنوب كافة , وتتمتع بالاستقلالية والحياد تجاه الجميع, على صياغة الرؤية المستقبلية اتجاه إحلال السلام والاستقرار في الوطن عمومًا والتحديات الرئيسة التي تواجهها والخطوات التي يمكن اتخاذها لتحقيق ذلك.
كما قدم الناشط والراصد الحقوقي فيصل السعيدي المدير التنفيذي لمنظمة حق للحقوق والحريات مداخله في الورشة بعنوان ( المرأه كعنصر فاعل في السلام والأمن مؤشر على التقدم والحداثة ) حيث استعرض في المداخله اهمية القرار الاممي الصادر بعدها تم فتح المجال للحاضرين بالنقاش والمداخلات .
بعد ذلك تم إطلاق حملة مناصرة لجمع التواقيع للسعي نحو تحقيق رؤية وأهداف المجموعة , وبما يسهم في جعل الجميع شركاء في صنع الأمن والاستقرار والسلام.
الدكتورة امنه صالح عوض الشهابي عضوه بمجموعة جنوبيات من اجل السلام محافظة أبين قالت : نحن اليوم في محافظة أبين دشنا ورشة عمل هي الاولى حول القرار الاممي رقم (١٣٢٥) حول المرأه والطفل وهذه اول ورشة عمل نقيمها في محافظة أبين وكانت لنا مساهمات ونشاطات اخرى في محافظات عدن وحضرموت والمهرة وشبوة ونتمى التوفيق لهذه المجموعة وأن شاء الله ستكون لنا ورشات عمل اخرى من اجل تعريف المجتمع اليمني والجنوبي حول حيثيات القرار الاممي (١٣٢٥) ويعتبر مرجعية لمجموعة جنوبيات من اجل السلام.
كماتحدث بشرى السعدي عضو جنوبيات من اجل السلام محافظة أبين حول الورشة حيث قالت : ورشة العمل اليوم كانت تتحدث عن القرار الاممي (١٣٢٥) وهذا القرار حول المرٱه المبني على محور السلام وكانت هذه الورشة في محافظة أبين من اجل ان يكون لدينا عدد من الحقوقيين والنشطاء وكانت هذه النقاشات كلها تصب في صالح المرأه التي هي محور وصانعه السلام في المجتمع ككل.