قـــضـايــــا

السبت - 20 أكتوبر 2018 - الساعة 02:10 ص

عدن تايم / خاص

تحدثت رئيسة مركز عدن للتوعية من خطر المخدرات عن الحوادث الأخيرة التي شهدتها عدن خلال الأيام القليلة الماضية وراح ضحيتها العشرات بين متوفي ومصاب بسبب خمور محلية مسممة قيل أنها تحتوي على مادة الإسبرت ووقود الطائرات ، كما كشفت عن كيفية صناعة تلك الخمور المحلية .

وقالت سعاد علوي على صفحتها في فيس بوك : "بغض النظر عن نوعية المادة الخطيرة التي قيل أنها أضيفت إلى الخمر الذي تسبب بوفاة عدد من الأشخاص في عدن خلال الأيام الماضية".

وبشأن تصنيع تلك الخمور المحلية ، أوضحت علوي : "إن الخمر البلدي أو الهرور او الدبش كما يطلق عليه متعاطوه يتم تصنيعه من مواد فاسدة وفي أوعية قذرة وأماكن وأشخاص أكثر قذارة".

وأضافت : "يذهبون إليهم سواء بإرادتهم أو بحكم الإدمان على مواد وآفات اخرى كثرت وتنوعت في مجتمعتنا رغم خطورتها إلا أن هنا الإقبال عليها في إزدياد من قبل الشباب .. هو ذاته الإقبال على الإنتحار وخسران الدنيا والآخرة".

وتسائلت علوي : "لا ندري لماذا ينجرف الشباب في طريق يعلمون أن نهايته عليهم وخيمة وأين هم الأهل من كل ذلك فكثير ممن توفوا نتيجة شرب الخمر الأخير قام ذويهم بالمطالبة بجثثهم من المستشقيات لدفنهم درءاً للفضيحة !! وكأن حياته لاتعنيهم ! أين كنتم حين بدأ تجربته مع تعاطي المخدرات ؟ ".

وأشارت : "ربما ستقولون أن مابدأ به كان مجرد تمبل أو شمة أو قات وهذه في نظركم ليست مخدرات .. ونقول لكم وللجميع هاهي اليوم قد جرفت أبنائكم إلى ماهو أخطر منها والذي بدوره جرفهم إلى الآخرة من غير أسف حتى من أقرب الناس إليهم ..".

وأختتمت علوي منشورها بالقول : "أبشركم القانون اليمني لايعتبر الخمر من ضمن المخدرات .. ولن تكون هنا عقوبة رادعة".

ونشرت علوي صورة ألمحت بأنها تعود لإحدى معامل الخمور المحلية بعدن ، مشيرة بأنها تصنع من مواد فاسدة وفي أوعية قذرة.

وشهدت عدن خلال الأيام الأربعة الماضية حوادث وفاة وإصابة أكثر من 30 شخص بسبب تعاطيهم خمور محلية الصنع قيل أنها تحتوي على مادة الإسبرت ووقود الطائرات ، إلا أن ملابسات وحيثيات القضية مازال مجهول ولم يعرف الجهة التي باعت أو صنعت مثل هذه الخمور .