اخبار وتقارير

الثلاثاء - 15 مارس 2016 - الساعة 06:49 م

الكويت / سبأ :

عقدت بقصر بيان للمؤتمرات جلسة مباحثات رسميه ولقاء قمه بين فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية وأخيه امير دولة الكويت سمو الشيخ صباح الاحمد الصباح .

وفي اللقاء عبر فخامة الرئيس عن سروره البالغ بحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة التي حضي بها والوفد المرافق له .

وقال "ان هذا ليس بغريب على الكويت اميرا و دولة وحكومة وشعب فمواقف الكويت وبصماتها تحكي عن نفسها في اكثر من منحى ومجال في خدمة قضايا الأمة العربية وشعوبها ودعمها السخي في كل ما يتصل بالتنمية والتطوير والتعليم والحياة بصورة عامة".

وأضاف فخامة الرئيس " ان مواقف الكويت اليوم مع اليمن ودعم شرعيته الدستورية هي امتداد لتلك المواقف الثابتة للكويت الشقيق".

وحيا دور الكويت الفاعل مع اشقاءها في دول التحالف وعلى رأسها المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة من خلال عاصفة الحزم التي غيرت مجرى الأحداث في اليمن وأسست لمرحلة تعاون وتكامل جديده في خدمة بلداننا وهويتنا لمواجهة التحديات والتدخلات التي أضحت تتربص بالجميع.

وأكد رئيس الجمهورية أن الأمة العربية بخير وجديرة بحماية مكتسباتها وبنا قدراتها ومواجهة تربص اعدائها.

وخلال جلسة المباحثات وضع فخامة الرئيس اخيه امير دولة الكويت امام مستجدات الاوضاع على الساحة اليمنية ومنها ما يتصل بالنجاحات التي سطرها الجيش الوطني والمقاومة الشعبيه في مختلف الجبهات وآخرها الانتصارات المحققة في تعز لفك الحصار الظالم والمعاناة التي فرضتها الميليشيا الانقلابية على المدينة وأبناءها العزل والأبرياء.

كما اشاد فخامة الرئيس بدور ومساندة قوات التحالف العربي لليمن في مواجهة مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.

واكد ان اليمن اليوم يشهد مرحلة تحول جديده مرحلة عنوانها الوئام والسلام والشراكة في السلطة والثروة بعيدا عن الاقصاء والتهميش المناطقي والفئوي والظلامي المقيت.

وقال رئيس الجمهورية " ان هذه العناوين والطموحات هي ما اجمع عليه مختلف اطياف شعبنا اليمني من خلال مخرجات الحوار الوطني التي كانت نتاج لعملية التحول المرتكزة على المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية والتي استوعبت مختلف قضايا اليمن وأفضت الى اخراج مسودة دستور اليمن الاتحادي الجديد يمن العدالة والمساواة والحكم الرشيد والتي انقلب على مخرجاتها ومشروع اليمن الطموح تحالف الحوثي وصالح ومن يقف خلفهم لتنفيذ اجندتها ومخططاتها الدخيلة على اليمن والتي رفضها مختلف ابناء شعبنا وواجهوا ذلك المشروع البغيض وقدموا التضحيات في سبيل الانتصار لارادة الشعب اليمني التواقة للحرية والعدالة والمساواة.

وقال فخامة الرئيس ان اليمن على اعتاب مرحلة جديده تستدعي مزيد من الدعم والمساندة من قبل الاشقاء لتطبيع الحياة وعودة الخدمات الأساسية في قطاعات المياه والكهرباء والتنمية والبنى التحتية.

من جانبه رحب أمير الكويت بأخيه فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي والوفد المرافق له في بلدهم الثاني الكويت .. مؤكدا موقف الكويت الدائم والداعم لليمن وشرعيته الدستورية وهذا ما يتجسد اليوم من خلال مشاركة الكويت الفاعلة في عاصفة الحزم ومن ثم اعادة الأمل.

وقال " ان الشعب اليمني وفيا وأصيلا وعريقا ويحتاج للمساندة في مثل هذه الظروف التي يمر بها".

وأكد ان الكويت ستظل داعمة لليمن لاستكمال التحرير وعودة الأمن والاستقرار للشروع في تقديم الكويت إسهاماتها تجاه الشعب اليمني من هلال الحكومة والصندوق الكويتي للتنمية باعتبار الجميع شركاء في السراء والضراء.

حضر اللقاء نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي ووزير المالية منصر القعيطي ونائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله العليمي والقائم بأعمال سفارة اليمن لدى الكويت محمد صالح البري.

كما أقام امير دولة الكويت مأدبة غداء على شرف فخامة الرئيس والوفد المرافق له.