أخبار وتقارير

الخميس - 17 مارس 2016 - الساعة 12:19 ص

جنيف خاص

في ندوة نظمتها الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان الأربعاء 16 مارس 2016م في نادي الصحافة السويسرية في مدينة جنيف ذكّر المستشار عبد الرحمن المسيبلي رئيس المركز الاستشاري للحقوق والحريات بالجرائم التي ارتكبتها مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع بحق المواطنين المدنيين في مدينة عدن مبينا بأنها جرائم ضد الإنسانية تتوافق معاييرها مع ما نصت علية الفقرة (أ) من المادة السابعة من نظام روما لمحكمة الجنايات الدولية، علاوة على إنها جرائم حرب تتنافى وأحكام اتفاقية جنيف الرابعة بشأن حماية المدنيين.

ودعا المستشار المسيبلي منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية إلى تبني تلك الجرائم والرفع ببلاغاتها إلى الآليات الدولية لحماية حقوق الإنسان ومطالبة تلك الآليات بإحالة تلك الجرائم إلى محكمة الجنايات الدولية ومحاسبة كل المتورطين والمتسببين في تلك الجرائم، معربا عن أسفه كون الجمهورية اليمنية ليست عضوا في محكمة الجنايات الدولية بسبب عرقلة الرئيس المخلوع الإنظمام إليها.

والجدير بالذكر بأن الفدرالية العربية لحقوق الإنسان قد نظمت العديد من الندوات بالتوازي مع انعقاد الدورة الواحد والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والذي من المقرر أن تتقدم فيه مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بتقرير شفوي حول الحالة في اليمن.