الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الثلاثاء - 13 نوفمبر 2018 - الساعة 11:46 م

الحديدة / خاص :

وصف صحافي في مدينة الحديدة زيارة الوفد الاممي للمدينة زيارة
أمريكية بإمتياز لها بعد سياسي أكثر مما هو إغاثي وهو الدور الرئيسي التي تلعبه منظمات الأمم المتحدة خاصة في ملف اليمن.

وكشف الصحافي بسيم جناني تفاصيل دقيقة تتعلق بعناصر الوفد الاممي وعددهم ثلاثة ومهمتهم .

وقال الوفد يضم ديفيد بيزلي وهو رئيس ومدير تنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة حول العالم وكان بيزلي، رئيس مركز الاستراتيجيات العالمية، حاكماً لولاية كارولينا الجنوبية في الفترة من عام 1995 إلى عام 1999 وعضوا في مجلس نواب ولاية كارولينا.

كما ضم الوفد بحسب جناني ليزا غراندي هي سياسية أمريكية تم في ديسمبر 2014 تعيننها بمنصب مندوبة ونائبة الممثل الخاص لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق من قبل الأمين العام للأمم المتحدة الأسبق بان كي مون وقبل هذا التعيين كانت تشغل منصب منسقة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الهند وحالياً تشغل منصب منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن.

فيما عضو الوفد الثالث ستيفن أندرسون المدير الاقليمي لليمن لمنظمة الغذاء العالمي  ، أمريكي الجنسية من بنسلفينيا ، يتمتع ستيفن أندرسون بأكثر من 29 عامًا من الخبرة الدولية كمحلل ومُيسِّر لعمليات الإصلاح المعقدة وفق الأمم المتحدة قام بتصميم ومراجعة سياسات واستراتيجيات وبرامج المانحين والحكومات. لديه سجل حافل في العمل في بيئات معقدة ومساعدة العديد من أصحاب المصلحة في التفاوض على النتائج العملية.

واكد الصحافي جناني ان  زيارة الوفد لم يستغرق سوى ساعتين وأقل التقى في إجتماع بمقر منظمة الغذاء مع محافظ الحوثيين بالحديدة محمد قحيم وجابر الرازحي مدير الوحدة التنفيذية ومدير الأمن وهما المعينان أيضاً من قبل الحوثيين ، ثم توجهوا لزيارة ميناء الحديدة وكان اللقاء هناك بحضور محمد البخيتي.

وكان من المقرر أن يزور الوفد غداً مستشفى الثورة بالحديدة ولكن أنهى الزيارة وعاد إلى صنعاء.

وتابع الجناني تعليقه على الزيارة في منشور له على الفيسبوك وقال : زيارة بهذا الثقل الأممي "الأمريكي" يبدو أن لها بعد سياسي أكثر مما هو إغاثي وهو الدور الرئيسي التي تلعبه منظمات الأمم المتحدة خاصة في ملف اليمن وينساق كذلك مع التحركات البريطانية والأوروبية التي تدعوا لوقف الحرب وعمليات معركة الحديدة على وجه الخصوص ، ويتم فيها الحديث عن الوصول لإتفاق مع الحوثيين لتسليم ميناء الحديدة مع رفضهم تسليم المدينة وهو ماتصر عليه حكومة الرئيس هادي أن يكون التسليم للمحافظة بأكملها ، وجاءت الزيارة لتقييم الوضع ميدانياً.

واشار الجناني الى الوضع في الحديدة  وقال : على الأرض ومقابل هذا الحراك الدولي تعزز القوات المشتركة المدعومة من التحالف من تواجدها ومن الصعب الآن الحديث عن توقف المعركة بشكل نهائي ، ولاصحة كذلك لأي إنسحاب عسكري للقوات المشتركة فجميع القوات في مواقعها الأمامية والتعزيزات تصل بشكل يومي.