اخبار وتقارير

الخميس - 17 مارس 2016 - الساعة 11:08 م

عدن تايم/ خاص

اكد فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية أن نصر اليمن في معركتها ضد المليشيا الانقلابية هو نصر لدول المنطقة جميعها وليس لليمن..معرباً عن أمله في عودة الاستقرار الى كافة المدن والمحافظات اليمنية في القريب العاجل.

وقال رئيس الجمهورية " الحوثيون تهربوا من تنفيذ قرارات مجلس الأمن كما تهربوا من الانسحاب ولا يريدون تبني مبادرة مجلس الأمن أو المبادرة الخليجية على الرغم من ونتائج مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي شاركوا فيه .

واضاف فخامته في تصريح لوكالة الانباء البحرينية (بنا)" وافقنا على جميع مطالب الحوثيين من خلال الحوار الوطني وعلى الرغم من أن بعضها كانت تعجيزية، ولكنهم في النهاية اتفقوا مع علي عبدالله صالح على أن ينفذوا التجربة الإيرانية في اليمن والتي تفضي على أن أحدهم يكون المرجع الديني والآخر المرجع السياسي".

واكد رئيس الجمهورية على أهمية الدور الذي تقوم به مملكة البحرين إلى جانب دول المنطقة من خلال مشاركتها في التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية في اليمن..مشيراً الى ان اليمن والبحرين ودول مجلس التعاون الخليجي والدول الداعمة لليمن في جبهة واحدة.

ولفت فخامة الرئيس الى ان تنظيمي "داعش" و "القاعدة" لا تتعدى كونهما عناصر قليلة وكانت مدعومة من جماعة علي عبدالله صالح وحلفائه، واختاروا التمركز في الجنوب، وبعد أن نقوم بحسم موضوع الحوثيين في هذه المناطق سنعود في مواجهات التنظيمات الارهابية وتجفيف منابع الإرهاب بإذن الله