الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



قـــضـايــــا

الجمعة - 30 نوفمبر 2018 - الساعة 02:57 ص

كتب / علي صالح الخلاقي:

اذا لم تذق في حياتك أي صنف من أصناف العذاب فعليك أن تقف في طابور سفر اليمنية الطويل في مطار القاهرة، وأنت عائد إلى بلدك، حيث يغيب الموظفون أو المشرفون اليمنيون ..ويتركون الأمر لموظف اسمه (محمود) وأفعاله وتصرفاته غير الحميدة لا صلة لها باسمه، لا من قريب ولا بعيد، حيث يتحول إلى سمسار مكشر الأنياب، يتحكم بالمسافرين بلا ذوق، ولا يحترم النظام وتسيير معاملات شحن الأمتعة حسب أولوية الطابور، بل يبدأ بمن يدفع أي مبلغ نقدا له ولمن حوله من العمال المساعدين ويمررونهم قبل غيرهم أولا بأول فيما يتزاحم الملتزمون بالنظام ويقفون طويلا يشاهدون ما يحصل أمام أعينهم بما في ذلك المرضى وكبار السن حتى يصابون بالملل ولا حول لهم ولا طول ..ومن يدفع يحصل على اولوية وتذهب المبالغ إلى الجيب دون سندات رسمية، كما يدعي .

هذا ما حصل لنا اليوم قبيل قليل وحين رأيت هذه التصرفات المسيئة لطيران اليمنية ولسمعة مصر التي نحبها ونحترم نظامها والذي ينتمي إليها هذا الموظف .. حاولت التفاهم مع ذلك الموظف بكل أدب فتعامل معي بكل وقاحة، وأراد أن يؤجل معاملتي حتى الأخير، لا لذنب سوى أنني ملتزم بالطابور وبالوزن المحدد، دون زيادة أو نقصان ..فأثار تصرفه هذا غضبي وعلى صوتي رفضا لهذه الممارسات..التي ألفت الأنتباه إليها هنا ..لعل وعسى أن تصل هذه الملاحظة إلى مدير مكتب اليمنية بالقاهرة لوضع حد لمثل هذا الاستهتار بالمسافرين، الذي لا مثيل له إلا في الخطوط اليمنية..
وارجو ان لا تتكرر مثل هذه التصرفات والممارسات والسمسرة بالمسافرين خارج النظام .