الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

السبت - 01 ديسمبر 2018 - الساعة 11:03 م

عدن تايم / خاص

كشفت مصادر مسؤولة في البنك المركزي اليمني بالعاصمة عدن عن سعر صرف جديد للدولار الخاص بالإعتمادات المستندية سيعلن عنه بشكل رسمي يوم الإثنين القادم .

وقالت المصادر في إفادة خاصة لعدن تايم أن البنك المركزي بصدد إعلان سعر صرف رسمي للدولار الأمريكي لفتح الإعتمادات المستندية للتجار المستوردين للمواد الأساسية إبتداءاً من يوم الإثنين القادم .

وأضافت أن سعر الصرف الجديد سيكون 440 ريال يمني للدولار الواحد ، وهو خاص بفتح الإعتمادات المستندية فقط للتجار الذين يقوموا بإستيراد المواد الأساسية المعلن عنها سابقاً وفق الوديعة السعودية .

وأوضحت أن السعر العادل الذي أعلن عنه البنك المركزي والمقدر بـ 450 ريال للدولار و 120 ريال للسعودي ، هو سعر معادل للأسعار المتفاوتة في السوق والتي تخضع للعرض والطلب من العملات الأجنبية ، وهو السعر الذي يفترض أن تبقى الأسعار في السوق في حدوده ولا تتجاوزه بشكل مبالغ فيه .

وأشارت المصادر أن أسعار الصرف في السوق غالباً ما يكون مبالغ فيها بشكل كبير ، نتيجة عمليات المضاربة غير المشروعة ، فضلاً عن إمتناع الكثير من شركات ومحلات الصرافة عن بيع العملات الأجنبية للمتداولين والإكتفاء فقط بالشراء وبأسعار منافية للواقع وهو ما يؤكد تلك المضاربات التي لا تستند بالأساس الى كمية العرض والطلب بالسوق.

بالمقابل حذر خبراء إقتصاديين محليين من هشاشة الوضع الإقتصادي والنقدي والمالي القائم بالبلاد ، مشيرين بأن الهبوط المفاجئ لأسعار صرف العملات الأجنبية لم يكن قائم على معالجات إقتصادية أو تفعيل مصادر التمويل السيادية المستدامة التي من شأنها أن تعزز قيمة الريال اليمني بشكل قانوني سليم ومستدام ، لاسيما وأن ما يحدث اليوم من تذبذب في أسعار الصرف ناتج عن حلول ترقيعية مؤقتة مثل المنح والهبات الخارجية التي تُستنزف بشكل كبير ، ولا وجود لإحتياطيات أو إيرادات سيادية مستدامة من العملة الصعبة لتعزيز القيمة الشرائية للعملة المحلية ، وكذا لتعزيز المركز المالي للدولة وبنكها المركزي .