الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

السبت - 08 ديسمبر 2018 - الساعة 11:29 م

عدن تايم / خاص

خرج وزير الخارجية السابق ومستشار الرئيس اليمني حالياً عبدالملك المخلافي عن صمته ، وشن هجوماً على مشاورات السويد وشروط الميليشيات الحوثية والآلية المتبعة .

وقال المخلافي في سلسلة تغريدات على صفحته في تويتر : "دعوة ممثل الانقلابين في مشاورات السويد الى تشكيل حكومة تشارك فيها كل الاحزاب كما قال تقتضي حل المليشيا الحوثية وتسليم السلاح الى الحكومة الشرعية والتحول الى حزب سياسي قبل ان تكون مثل هذه الدعوة ذات مصداقية وممكنة ، وهذا جوهر القرار 2216 والمرجعيات التي ينكرها الحوثي ويتهرب منها".

وأضاف في أخرى: "على وفد الانقلابيين والمبعوث الأممي والمجتمع الدولي ادراك ان المشاورات لبناء الثقة لا تجري بين دولتين لتطبيع العلاقة بينهما مع الاعتراف المتبادل بالامر الواقع ،وإنما تجري بين حكومة شرعية وانقلاب والهدف الأساسي تاكيد الشرعية في كل الخطوات تمهيدا لإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة".

وأوضح المخلافي تغريدة أخرى : "يتحجج الانقلابيون بالأوضاع في المناطق المحررة لإبقاء وضعهم والتهرب من الالتزام بالقرار 2216 والإقرار بالشرعية،ويعتقدون انهم يمكن ان ينسون الشعب اليمني والمجتمع الدولي ان هذه الأوضاع ناتجة عن الانقلاب وان تصحيح كل الأوضاع المختلة في اليمن لا يمكن ان يتحقق الا بانهاء الانقلاب أولا".

وأكد أن الانقلاب الحوثي يريد تطبيع وضعه ووضع الحرب ، ولا يريد السلام .