الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



قـــضـايــــا

الثلاثاء - 25 ديسمبر 2018 - الساعة 08:38 م

عدن تايم/ خاص

ناشد طلاب ما يسمى بالإستمرارية الدارسين في الجزائر ، كل من رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ، ورئيس الوزراء معين عبدالملك ، ووزير التعليم العالي حسين باسلامة ، بإعادة اسمائهم التي تم إسقاطها من كشوفات المنح وحرمناعم من المخصصات منذ 9أشهر.

وقال الطلاب في مناشدتهم : نحن طلاب الاستمرارية الدارسين في الجزائر لا نزال في وضعنا القانوني والأغلب منا من أوائل الجامعات ، ومع ذلك تم تكريمنا بإنزال أسمائنا من كشوفات المنح.

واضافوا : قمنا بجهود كبيرة من أجل إعادة اسمائها ولكن دون جدوى ، وخلال ثلاثه أرباع العام الجاري (أي خلال تسعة أشهر) لم تستلم مخصصاتنا ، واصبحنا لا نملك شيء غير الوعود التي تسلفنا وتكلفنا ماليا من القريب والبعيد على أثرها.

وفيما يخص سير عملية متابعتهم أوضحوا : بعد تردد متكرر على السفارة والنزول من أكثر من ولاية متحملين عباء السفر الطويل والتكاليف المادية باحثين عن رواتبنا ومصدر عيشنا في بلد المهجر من أجل الإستمرار في التحصيل العلمي ، ومقابلة السفير والملحق والمسؤول المالي وبعد أن اوضحوا أنهم حريصين على إنصافنا تم إقناعنا بأنه سوف يتم معالجة تنزيل الاسماء بشكل أجمل كوننا من الطلاب المتميزين والمستحقين.
وأضافوا : تم وضع مقترح رفع رسالة الى وزير التعليم تكون تحت توقيع السفير والملحق لكي يكون لها طابع قوي ويتم إعتماد الإستمرارية لنا أسوه بزملائنا السابقين الذين تم إعتماد منحهم، قلنا لعل ذلك يكون فيه خير وتكون نواياهم صادقه وتم الاتفاق على اعتماد الاستمرارية من الربع الثاني ولم يتم شيء وبعد ذلك تم الوعد في الربع الثالث.

وقالوا : لم ينتهي الأمر عن ذلك العناء في المتابعة حيث أتى الربع الثالث حاملنا كل عبارات الأسى والحزن، والصدمه لم تصل الاسماء حتى فوجئنا اعتماد منحه واحد من زملائنا في نفس الكشف فرحنا له ولم نعد نملك كلام يعبر عما في داخلنا غير الصدمه.

وأشاروا : للعلم يتواجد ممثلين ومندوبين عنا نحن طلاب الاستمرارية من اكثر من ولايه في السفاره اليمنية لليوم الثاني من اجل مقابلة المسؤلين السفير والملحق الثقافي ولم نستطيع حتى الساعه مقابلت احدا منهم لكونهم ليسوا متواجدين في مكاتبهم.
وأضافوا : مندوبينا لليوم الثاني معتصمين في السفارة وهم لا يملكون ايجار السكن ولا يستطيعوا النزول إلى ولاياتهم البعيده قبل ان نلاقي احد المسؤلين في السفاره والبحث معهم عن كيفية حل مشكلتنا.
وقالوا في ختام مناشدتهم : انه وبعد عنا ومعاناه مع هولاء المسؤلين في السفارة من سابق وحاليا ، لا نملك الا ان نوصل معاناتنا الى اهالينا واهالي جميع الطلاب لمعرفة حجم المعاناه التي نعيشها ونامل ان توصل معاناتنا إلى فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي حفطه الله.
ونحن هنا نضع موضوعنا بين أياديكم فخامة الرئيس ورئيس الوزراء ووزير التعليم العالي ،ونامل أن تستجيبوا لمناشدتنا