الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الأربعاء - 16 يناير 2019 - الساعة 04:48 م

عدن تايم/ ماجد الداعري

حصل موقع وصحيفة عدن تايم على صور حصرية لحطام وأجزاء من بقايا الطائرة الإيرانية الانتحارية التي هاجمت العرض العسكري بقاعدة العند الجوية قبل ثلاثة أيام وخلفت أكثر من ستة قتلى وأربعين جريحا بينهم قيادات عسكرية.
وظهر على أجزاء من حطام الطائرة أرقام 700جراند 1244 وكلمة (ابن الحسين) كتبت بخط أحمر باليد على أحد جناحيها.
وأظهرت الصور ماكينة الطائرة وجناحيها وكتلة هيكلها شبه مكتمل من الداخل فيما تشتت بقايا حطامها ومكوناتها الخارجية على أكثر من مكان فوق وجوار منصة العرض الذي انفجرت فوقه الطائرة بعشرات الأمتار قبل أن تصل بقايا حطامها المنفجر على المنصة ومن كانوا عليها.

وسبق وان أعلن الحوثيون عن تبنيهم لإطلاق الطائرة المسيرة لاستهداف العرض العسكري الخاص بتدشين المنطقة العسكرية الرابعة لعامها التدريبي الجديد 2019بحضور رئيس هيئة الأركان العامة للجيش اليمني الفريق ركن بحري عبدالله النخعي ونائبه اللواء صالح الزنداني وقائد المنطقة العسكرية الرابعة ورئيس شعبة الاستخبارات اللواء محمد صالح طماح الذي توفي أمس متأثرا بإصابته في ذلك الهجوم الحوثي الغادر الذي قوبل بإدانة الامين العام للامم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والعديد من دول العالم الذي اعتبرته تصعيدا خطيرا من قبل المليشيات الانقلابية يتعارض مع التهدئة وجهود السلام واتفاقية ستوكهولم التي ترعاها الأمم المتحدة.
وزعمت مليشيا الحوثي العام الماضي بتمكنها من صناعة طائرات هجومية دون طيار باسم قاصف 1 وقاصف2 وخلص فيلم استقصائي عرضت قناة دوتش فيلة الألمانية إلى أن هذا النوع من الطائرات الانتحارية المسيرة يحمل ذات خصائص طائرات إيرانية هجومية يمكنها أن تحمل قنابل ومواد شديدة الانفجار وبامكانها التحول إلى طائرة هجومية انتحارية تهاجم الهدف المحدد بكل ما عليها من مواد شديدة الإنفجار.
ويؤكد الخبير العسكري المصري الطيّار هشام الحلبي المستشار في اكاديمية ناصر العسكريّة الى إن إمكانيات المليشيات لا تؤهلها لصنع وتركيب واستخدام هذه الطائرات وبهذه الاعداد الكبيرة ، حيث أشار ان المليشيات استخدمت عدّة أنواع من هذه الطائرات منها ما هو قادر على حمل عبوات ناسفة ومنها استطلاعية .
وأوضح الخبير في اكاديمية ناصر العسكرية لقناة الغد المشرق إن خطورة هذه الطائرات تكمن في صعوبة رصدها وإمكانية استخدامها كعبوة ناسفة موجّهة .
وعند حديثه عن كيفيّة توجيه هذه الطائرات نحو الهدف أوضح هشام بأن هذا يتم بالانترنت عبر نظام الجي بي إس وهو أمر متاح بعد تحديد احداثيات المكان المستهدف وهذا الأمر ممكن ان يتم بكل سهولة متى ما وجد الشخص الذي يرسل هذه الاحداثيات قرب المكان المستهدف