الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

الأربعاء - 16 يناير 2019 - الساعة 10:50 م

الرياض/ خاص :

إستقبل مستشار رئيس الجمهورية رئيس مكون الحراك الجنوبي السلمي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني ياسين مكاوي سعادة السيد كانغ يونج سفير جمهورية الصين وسعادة السيد جين خوي نائب رئيس البعثة وتناول اللقاء العديد من الملفات في اطار العلاقات الثنائية والتأريخية بين الشعبين اليمني والصيني حيث ثمن مكاوي الدور الذي تلعبه الحكومة الصينية في دعمها للحكومة الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وللشعب اليمني في كافة المجالات الحيوية لبلادنا وكذلك دعمها الثابت للعملية السياسية وجهود السلام في اليمن بالاستناد إلى المرجعيات الثلات، المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرار الاممي 2216، لتحقيق سلام دائم ومستدام ينهي الانقلاب وهيمنة المليشيات الحوثية واستعادة الدولة.

كما اشاد مكاوي بدور الصين في انجاح اتفاق السويد الذي ينهي سطوة الحوثيين على الحديدة وموانئها الثلاثة واستعادة سيطرة الدولة عليها بناءً على تسلسل السلطات وفقاً للقانون اليمني.

ودعا مكاوي الى ضرورة ممارسة الضغوط على ايران لالزام الحوثيين على تنفيذ اتفاق السويد وإجراءات بناء الثقة والإفراج عن الاسرى والمعتقلين دون وضع العراقيل.

واستعرض مكاوي أبعاد ومآلات الجريمة التي أقدمت عليها جماعة الحوثيين الإرهابية في قاعدة العند والتي راح ضحيتها عدد من القيادات والافراد بين شهيد وجريح وأثرها السلبي المقوض لجهود السلام الذي ينشده الشعب اليمني وقيادتنا السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي .

وطالب مكاوي بضرورة تطوير وتعزيز دور الصين التنموي والتأهيلي في المناطق المحررة وخاصة في عدن على مستوى البنى التحتية منها مجالات الصحة والكهرباء والطرق وغيرها من المجالات الحيوية.

كما تطرق اللقاء إلى مخرجات الحوار ومحورية القضية الجنوبية والحلول الواقعية ومعالجاتها في ضوء المستجدات الراهنة ودورها في خلق الامن والاستقرار لشعبنا بما يحقق طموحاته الوطنية المشروعة.

من جانبه عبر سعادةالسفير الصيني على أهمية هذا اللقاء واكد على دعم حكومة الصين الثابت للحكومة اليمنية الشرعية والمرجعيات الأساسية المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرار الأممي 2216 وثمن موقف الحكومة الشرعية ومرونتها في سبيل تحقيق السلام والامن والاستقرار في اليمن واكد على اهمية تنفيذ اتفاق السويد بشان الحديدة وموانئها وملفي الاسرى وتعز واكد دعم دولته للشعب اليمني منذ نشأت هذه العلاقة الثنائية بين الدولتين والشعبين الصديقين ولم تزل في كافة المجالات وتعزيزها وأشار إلى ما قدمته الصين من دعم اقتصادي وسياسي وإنساني خلال الفترة الماضية وأكد على استمرار هذه الجهود وخاصة الإنسانية لرفع معاناة الشعب اليمني .

وأكد على دورهم الحيوي في الجهود المبذولة الداعمة للعملية السلمية وتحقيق السلام في اليمن كما أشار إلى التعقيدات والصعوبات التي تواجه إحلال السلام في اليمن والتدخلات السلبية المقوضة للعملية السلمية خاصة بعد مرور أربعة أعوام من الحرب ودعى إلى بذل المزيد من الجهود لإحلال السلام في اليمن.

كما ادان حادثة العند واعتبرها من الأعمال المقوضة للسلام وتزيد من التعقيدات وعبر السفير على أهمية القضية الجنوبية وأشار إلى ضرورة المزيد من المشاورات في هذا الصدد.
حضر اللقاء السيد وانغ يي وي.