الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الأخـبـــــار

السبت - 19 يناير 2019 - الساعة 02:32 م

عدن تايم/ فضل حبيشي

 إتهمت مدير عام الاتصالات وتقنية المعلومات مكتب عدن المهندسة سميرة عبدالله محمد وزير الاتصالات م.لطفي باشريف في التوجيه باقتحام مكتبها بعد ان كشفت مخالفات مالية وقانونية للوزير بكسر أقفال مكتبها في التواهي واقتحامه يوم الأربعاء الماضى قبل وصولها صباحا لمباشرة مهام عملها اليومية المعتادة.
 
 وقالت المهندسة سميرة ان الوزير كلف لجنة يرافقها مجموعة من العساكر لاقتحام المكتب وكان غاضبا ومتوترا، مشيرة الى عدم إحترام توجيهات محافظ عدن المتعلق بهذا الشأن وبإبقاء المهندسة سميرة في وظيفتها لاعتبارات عديدة منها أنه مخالف للوائح الرسمية المتعارف عليها ولأنه لم يتم التنسيق مع محافظ عدن بصفته المسؤول الأول عن مثل هذه الحالات.

   وبحسب المهندسة سميرة فقد كشفت بشفافية في تصريحات صحفية لها جوانب الخلاف مع وزير الاتصالات وخروقاته المالية والقانونية وتجاوزه النظم والقوانين المتعارف عليها والمعمول بها وذلك بغرض فرض تسلطه وتفرده بالقرار مدعيا أنه مدعوم (مغطى)، لافتة أن اعتراضها على تغييب مبلغ 139 ألف دولار أمريكي من إيرادات المكتب ورفضها تصرفاته كان سببا رئيسيا في إصراره على إزاحتها عن وظيفتها.