تحقيقات وحوارات

الثلاثاء - 12 فبراير 2019 - الساعة 07:18 م

عدن تايم / كرم أمان

قال مدير عام منطقة عدن في شركة الخطوط الجوية اليمنية، عبدالله صالح، إن الشركة نقلت إدارتها من صنعاء إلى العاصمة المؤقتة عدن.

وأشار صالح، في لقاء خاص مع ”إرم نيوز“، إلى أن رئيس مجلس إدارة الشركة ونائب المدير العام للشؤون المالية يديران الشركة من داخل عدن.

وأضاف أن شركة طيران اليمنية ترتبط بصنعاء بعلاقة عمل تجاري فقط، ولا شأن لها بالسياسة مطلقًا، قائلًا: ”يجب أن نرتبط بصنعاء وبقية الفروع لتسيير شؤون الشركة وطاقمها“.

وعن الأسطول الذي تملك الخطوط الجوية اليمنية حاليًا، قال صالح: إن لدى الشركة 5 طائرات خاصة، 4 منها تعمل والأخرى في طريقها للعمل، وهناك طائرة جديدة ستنضم إلى الموجودة خلال العام الجاري.

سمسرة

وبشأن وجود سمسرة في بيع تذاكر طيران اليمنية، أكد صالح وجود الأمر فعلًا، لكنه قال إن ذلك ليس في مكاتب اليمنية، وإنما في الشركات الخاصة التي تقوم بالسمسرة باسم شركة اليمنية.

وكشف أن الشركة تصدت لهذه الممارسات كثيرًا من خلال مضاعفة عدد الرحلات، وإجراءات حضور الراكب شخصيًا، أو من ينوب عنه، ممن تربطه صلة قرابة من الدرجة الأولى.

وحول كنترول الحجوزات الذي ما زال يعمل من صنعاء، أوضح صالح بأنه تم تشكيل لجنة لمعالجة مشكلة الكنترول، مضيفًا أنه تم التوزيع بنسبة 50% لعدن ومثلها لصنعاء، ويتم الترتيب حاليًا لتجهيز إدارة الكنترول بشكل متكامل في إدارة المنطقة بعدن.

واقعة مشهودة

وكانت طائرة إيرباص لشركة اليمنية قد عادت قبل أسبوعين إلى مطار عدن الدولي، بعد إقلاعها بـ 20 دقيقة، في واقعة مشهودة، شكلت الهيئة العامة للطيران في عدن لجنة خاصة للتحقيق فيها.

وبشأن ذلك، شدد صالح على أن الطائرة عادت بسبب خلل فني بعد تركيب محرك لها، قائلًا: ”هذا أمر طبيعي ووارد في أي شركة طيران، وكانت الطائرة ستغادر إلى الخرطوم لإجراء الصيانة هناك لكي تنضم إلى أسطول الشركة، أما تشكيل اللجنة فالهدف من ذلك هو التحقق وتطبيق إجراءات السلامة فقط“.

وحول إيرادات الشركة، أكد صالح أنها تورد إلى البنك الأهلي بعدن وبنك اليمن الدولي في حسابات خاصة، ويتم استخدامها في أعمال الشركة، مثل الصيانة والأجور والمرتبات والتشغيل فقط.

إيقاف التعامل مع الجبواني

وقبل أيام علمت ”إرم نيوز“ أن شركة طيران اليمنية أوقفت المعاملات الخاصة التي يرسلها وزير النقل صالح الجبواني؛ بسبب كثرة الطلبات التي يقدمها للحصول على تذاكر مجانية أو تخفيض في قيمتها، وهو الأمر الذي أكده الجبواني نفسه في حوار سابق.

وحول ذلك، أوضح صالح أن علاقة الشركة بوزير النقل عادية، قائلًا: ”لا نريد تأجيج أي مشاكل أو خلافات، فقد قرأت ما قاله الوزير ولا داعي لإضافة شيء“.

تمديد للطائرة

وتداولت وسائل إعلام محلية، قبل يومين، خبرًا عن قيام شركة اليمنية بدعوة مصر لتمديد عمل طائرة لليمنية، مشيرة إلى أن هذه الطائرة تفتقد لإجراءات السلامة.

وقال صالح بهذا الخصوص: ”طلب التمديد هو للطائرة الحديثة التي تم إدخالها مؤخرًا لأسطول الشركة، نظرًا لعدم وجود خدمة الدرجة الأولى، ونحن في طريقنا لتعديل المقاعد للدرجة الأولى بعد أن زودتنا الشركة المالكة للطائرة بالمقاعد المخصصة للدرجة الأولى“.

إيقاف مدير مطار عدن

وبشأن قرار وزير النقل مؤخرًا بتوقيف مدير مطار عدن الدولي، طارق عبده علي، أشار صالح إلى أن شركة اليمنية لا علاقة لها بهذا القرار؛ كونها شركة تجارية مستقلة، لكنه أكد على المستوى الشخصي أن علاقة صداقة قوية تربطه مع مدير مطار عدن السابق، وأنه لا يستحق ما تعرض له.

وبشأن علاقة شركة طيران اليمنية بشركات الطيران الأخرى في اليمن، أكد صالح أن شركة اليمنية هي الوحيدة التي تمتلك أسطولًا من الطائرات الخاصة المملوكة للشركة، لافتًا إلى أن الشركة ترحب بالمنافسة مع بقية الشركات.