الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



أخبار وتقــارير

الخميس - 14 فبراير 2019 - الساعة 11:33 ص

عدن تايم - خاص :

تناولت الصحافة والمواقع الخارجية العديد من الأخبار المتعلقة بشأن اليمني في اعدادها الصادرة, اليوم الخميس, وركزت منها على الإجتماع الذي سيعقده مجلس الأمن الدولي ، الاثنين المقبل، حول اليمن، ملمحة الى ان هناك ضغط سياسي كبير قادم لتنفيذ اتفاق السويد. بحسب تأكيد قائد فريق المراقبين الدوليين في مدينة الحديدة باليمن، مايكل لوليسغارد.
ورصدت عدن تايم " أبرز التناولات الصحفية" والبداية من تناولات الوكالات الخارجية وتحت عنوان"

الالتفاف الحوثي يهدد فرصة تاريخية للسلام

قالت " أكد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن المساعي الحوثية للالتفاف على اتفاق السويد تهدد فرصة تاريخية للحل في اليمن، في وقت اعتبر وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هنت، أن فرصة تحويل وقف إطلاق النار في اليمن إلى خطة للسلام تتضاءل.
وكتب معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، تغريدة على تويتر، قال فيها «إن تنفيذ اتفاق استوكهولم أولاً هو الموقف المنطقي والواضح ومن ثم السير في مفاوضات تتناول الملفات الأخرى». وأضاف معاليه أن «الحل السياسي للأزمة لن يتحقق بنقض الالتزامات والتعهدات»، وشدد معالي الدكتور أنور قرقاش: «أمامنا فرصة تاريخية تهددها الجهود الحوثية للالتفاف على استوكهولم».

قبائل عذر تفتح أول جبهة ضد الحوثي في عمران


من جانبها قالت صحيفة البيان" إن قبائل منطقة عذر فتحت أول جبهة قتال ضد الميليشيا الحوثية الإيرانية في محافظة عمران ودخلت على خط المواجهة مع الميليشيا لمساندة قبائل حجور في محافظة حجة وقطعت خطوط إمداداتها عبر عمران.
وذكرت مصادر قبلية لـ«البيان» أن قبائل «ذو سودة» في مديرية القفلة فتحت أول جبهة قتال ضد الميليشيا في محافظة عمران الواقعة على بعد 50 كيلومتراً شمال العاصمة صنعاء وتمكنت من قطع خطوط إمدادات الميليشيا من محافظة عمران بعد اشتباكات عنيفه معها.
وحسب المصادر، فإن قبائل «ذو سودة» استولت على دبابة ومصفحة عسكرية وثلاثة أطقم كما استولت على كمية من أسلحة الميليشيا وأن الاشتباكات وصلت منطقة سوق سليمان بهدف مساندة قبيلة حجور ونقلت المعارك إلى قفلة عذر أولى مديريات محافظة عمران.

لوليسغارد يلوح بضغط أممي لتنفيذ اتفاق السويد

وبحسب موقع العربية" أكد قائد فريق المراقبين الدوليين في مدينة الحديدة باليمن، مايكل لوليسغارد، أن مجلس الأمن الدولي سيعقد اجتماعا، الاثنين المقبل، حول اليمن، وسيكون هناك ضغط سياسي كبير لتنفيذ اتفاق السويد.
وأضاف الجنرال الدنماركي خلال اجتماعه مع الحوثيين، الأربعاء أن أنظار المجتمع الدولي تتجه نحو الحديدة، إلى أن يتم تنفيذ اتفاق السويد بمختلف مراحله، ووفقا للجداول والفترة الزمنية المحددة.
وكانت الميليشيات الحوثية وجهت ضربةً لجهود السلام في اليمن، باستهدافها مجدداً، الثلاثاء مخازن القمح في صوامع مطاحن البحر الأحمر، أثناء وجود كبير المراقبين الأمميين في صنعاء ، حيث يفاوض من أجل تنفيذ اتفاق استوكهولم.

مصرع 7 من ميليشيات الحوثى فى كمين بالحشاء بمحافظة الضالع
وفي خبر لصحيفة اليوم السابع" لقى سبعة من ميليشيات الحوثى مصرعهم، أمس الأربعاء، فى كمين محكم نفذه الجيش الوطني، فى مديرية الحشاء غربى محافظة الضالع جنوبى البلاد.
وذكر الموقع الرسمى للجيش الوطني "سبتمبرنت" أن قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية، استدرجت مجموعة من الميليشيات إلى منطقة "نجد المكلة"، قبل أن تباغتها بهجوم مفاجئ.
وأسفرت المواجهات عن مصرع سبعة من عناصر الميليشيا، وأسر أربعة آخرين، بالإضافة إلى تدمير طقم تابع لها.

مصرع قيادي عسكري حوثي في ظروف غامضة

أوضحت صحيفة الخليج" أن ميليشيات الحوثي الانقلابية أعلنت أول, أمس الثلاثاء، عن مصرع أحد قادتها العسكريين الكبار في جبهة نهم (شرقي صنعاء)، في ظل غموض شديد يكتنف ظروف مقتله، خاصة مع توقف العمليات العسكرية في تلك الجبهة.
ونشرت وكالة الأنباء اليمنية، الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثيين، خبراً عن تشييع رئيس عمليات المنطقة العسكرية المركزية التابعة لها، العميد محمد عبدالله المترب، واكتفت بالقول: إنه قُتِلَ «وهو يؤدي واجبه في جبهة نهم»، وذكرت أن مراسم تشييعه جرت بحضور عدد من القيادات الحوثية.


لا تقدم في ملف الأسرى.. وإيران تؤجج الحرب

وفي صحيفة عكاظ" طالب وكيل وزارة الإعلام فياض النعمان، الأمم المتحدة باتخاذ موقف حازم ضد الطرف المعرقل، وعدم منحه فرصة للمراوغة، وإيقاف التدخلات الخارجية لإفشال تنفيذ اتفاق ستوكهولم. واتهم النعمان، في تصريح إلى «عكاظ»، إيران بلعب دور سلبي في تأجيج الصراع وإفشال جهود تحقيق السلام من خلال مليشيا الحوثي. وكشف أنه حتى اللحظة لا يوجد أي تقدم في ملف الأسرى والمختطفين، ولا تزال المليشيات تحاول تجزئة القضية للضغط على المجتمع الدولي وتحويلها إلى قضية سياسية.

لندن تحذّر من سقوط مسار ستوكهولم وتتجاهل تحديد المسؤوليات

من جانبها قالت صحيفة العرب اللندنية" حذّرت بريطانيا من تضاؤل فرص تحقيق السلام في اليمن انطلاقا من اتفاقات السويد التي قادت إلى إبرامها جهود المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث الدبلوماسي البريطاني المخضرم الذي تحوم شكوك بشأن تأثّر منظوره للحلّ السلمي في اليمن بمنظور بلده الأصلي بريطانيا وبمصالحها في المنطقة.
وقاد إلى هذه الشكوك ما يعتبره البعض مبالغة من غريفيث في المرونة واللين إزاء المتمرّدين الحوثيين المتهمين على نطاق واسع بتعطيل جهود السلام والتهرّب من استحقاقاته.
واقتضى التساهل مع الحوثيين، بالنتيجة، القفز على دور إيران الداعمة لهم، في تأزيم الصراع في اليمن وإذكائه من خلال إمدادهم بالمال والسلاح، ليبدو غريفيث بذلك مراعيا لمصلحة بريطانيا المهتمة بالإبقاء على مساحة للتواصل والتفاهم مع طهران حفاظا على إمكانية للتعاون الاقتصادي المستقبلي معها وما تتيحه سوقها من فرص، في حال انفرجت علاقة طهران بالمجتمع الدولي، خصوصا وأن بريطانيا مقدمة على خروج صعب من الاتحاد الأوروبي لن يكون من دون تبعات اقتصادية تحتّم اقتناص الفرص مهما كان مصدرها.


إتلاف ألغام حوثية في الجوف وندوة عن تجنيد الأطفال في مأرب

وفي الخبر الأخير من صحيفة الشرق الأوسط" أتلف المركز التنفيذي التابع للبرنامج الوطني اليمني للتعامل مع الألغام بالتعاون مع المشروع السعودي لنزع الألغام (مسام) أمس 868 لغماً بمحافظة الجوف كانت زرعتها ميليشيات الحوثي الانقلابية.
وجرى إتلاف الألغام بمديرية اليتمة بعد نزعها وتفكيكها وجمعها من مناطق عالية التأثير في اليتمة والأجاشر وخب والشعف شمال محافظة الجوف، من قبل فرق النزع الميدانية التابعة للبرنامج الوطني وبمساندة من المشروع السعودي (مسام). وأوضح مدير عام البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام، العميد الركن أمين العقيلي في تصريح رسمي أن الفرق الهندسية مستمرة في عملها بنزع الألغام في المناطق عالية التأثير كالطرق والمناطق الآهلة بالسكان والخدمية ومصادر المياه.