اخبار عدن

الأحد - 10 أبريل 2016 - الساعة 05:13 م

عدن تايم/ متابعات

قال اللواء شلال علي شايع مدير عام شرطة العاصمة المؤقتة عدن،ان عمليات نوعية نفذتها دائرة مكافحة الارهاب في أمن عدن.
عدن تايم ينشر نصا الكلمة التي ألقاها شائع صباح اليوم الأحد في قاعة مبنى محافظة عدن أثناء اللقاء الذي عقد تحت عنوان (عدن ترفض الإرهاب ) بحضور اللواء عيدروس الزبيدي محافظ العاصمة عدن وقيادات السلطة المحلية والأمنية وأعضاء المكاتب التنفيذية بالمحافظة:

بسم الله الرحمن الرحيم

أيها الأخوة والأخوات :
يحتل الأمن مكاناً هاماً و بارزاً بين المواطنين والمسئولين في مجتمعنا المعاصر وذلك لاتصاله المباشر بالحياة اليومية بما يوفره من طمأنينة النفوس وسلامة التصرف والتعامل كما يعتبر الأمن نعمة من نعم الله عز وجل التي منَّ بها على عباده المؤمنين، فقد قال تعالى: (" فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ * الَّذِي أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفٍ " )
والأمن مسئولية الجميع، لقوله تعالى: (مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ) صدق الله العظيم
أن الأمن هو الإحساس بالطمأنينة والشعور بالسلم والأمان، وهو مقياس تقدم الأمم والشعوب، وبدون الأمن لا تستقيم الحياة ولا تقر العيون ولا تهدأ القلوب وغياب الأمن يؤخر التنمية والبناء
أيها الإخوة والأخوات :-
لقد حرم شعبنا طيلة المرحلة الماضية من الأمن والاستقرار بسبب تلك العناصر الإرهابية التي عبثت بالأمن والاستقرار وعاثت في الأرض فساد لقاء حفنة من الأموال إنها عناصر إرهابية رخيصة لا تمت للوطنية بشيء بل استهدفت بأعمالها الإرهابية الوطن والمواطن على حد سواء دون تفريق وركزت بهجماتها الإرهابية باستهداف الكوادر الأمنية والعسكرية والسياسية ولكن هيهات كان رجال الأمن واقفون لهم بالمرصاد .
ومن اجل التصدي لهم قمنا برسم الخطط الأمنية المشتركة مع دول التحالف العربي لمحاربة هذه الشريحة الشيطانية وقد حققنا من تنفيذ الخطة الأمنية الكثير من الأهداف التي سعينا من اجلها لتخليص هذا الوطن من الأشرار وشرهم وأحبطنا العديد من الهجمات الإرهابية قبل حدوثها واكتشاف بعض مخابئ وأوكار الإرهابيين .
إن المرحلة الأولى من تنفيذ الخطة الأمنية تمثلت في السيطرة على ميناء المعلا ومطاردة العناصر الإرهابية الخارجة عن النظام والقانون وكذلك فرض السيطرة التامة على مديريات (التواهي ، المعلا ، خور مكسر ، كريتر) وتطهيرها وأحكام السيطرة الأمنية عليها ولن يأتي ذلك بسهولة ولكن أبطال الأمن والمقاومة المنضوية في إطار الأمن والجيش الوطني ووحدة من وحدات الجيش مثل الشرطة العسكرية بذلوا جهوداً جبارة تستحق الثناء والتقدير بل وقدموا شهداء من خيرة رجال الأمن والقوات المسلحة
أيها الإخوة أيتها الأخوات :-
إن الانجاز الأمني قد تحقق بفضل من الله وبفضل رجال الأمن الأشداء والشرطة العسكرية ومقاومتنا الباسلة وبالدعم السخي الذي تقدمه دول التحالف العربي وفي مقدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ورئاسة الجمهورية وسيادة اللواء عيدروس الزبيدي محافظ محافظة عدن .
وفي المرحلة الثانية من الخطة الأمنية لشرطة محافظة عدن قد قمنا بجمع ورصد المعلومات الدقيقة عن الإرهابيين وأوكارهم وعتادهم أيضاً ، وقد قام رجال الأمن بتفكيك العديد من الخلايا الإرهابية وتم نشر رجال الأمن السري (التحري) وأنصارهم في شتى شوارع وأحياء وبلوكات مديرية المنصورة وضواحيها ومن ثم قمنا بمهاجمة العناصر الإرهابية في أوكارهم ابتداءً من جولة كالتكس والمجلس المحلي والبلدية وغيرها من المواقع بضربات نوعية وموجعة وبمساندة طيران التحالف الذي حقق أهداف مركزة على تجمعات الإرهابيين في عدة أماكن متفرقة بمديرية المنصورة التي كانوا يتواجدون فيها أدت بحياة العشرات من العناصر الإرهابية وإثارة الهلع والخوف والفزع بين صفوفهم ولاذوا بالفرار إلى جحور كانوا عدوها سلفاً في ضواحي المدينة ولم يعد لهم مكاناً في المدينة بسبب انتفاضة أبناء مدينة المنصورة بمطاردة العناصر الإرهابية من مدينتهم وأحيائها وشوارعها وأزقتها وأصبح من كان يتربع على مدينة المنصورة مطارداً وشريد وأصبحت مديرية المنصورة بين ليلة وضحاها آمنة مستقرة وتمتع أبنائها ورجالها وشيوخها ونسائها وأطفالها بالأمن والأمان والاستقرار لنفس والطمأنينة وأصبحت الحركة فيها بصورة طبيعية لا يشوبها شائب وقد تمكن خلال هذه الحملة رجال الأمن والتحالف العربي من إلقاء القبض على العديد من العناصر الإرهابية المنتمية إلى القاعدة وزج بها بالسجون لتحقيق معهم، وتقديمهم الى المحاكمات العادلة لينالوا جزاءهم وفقاً للقانون .
ووفقاً للخطة الأمنية تم نشر العديد من نقاط الحزام الأمني بالتنسيق المشترك مع قوات التحالف العربي من اجل أحكام السيطرة الأمنية وتضييق الخناق على الخلايا الإرهابية المتربصة، ان خطتنا الأمنية اللاحقة هو استكمال السيطرة الأمنية على محافظة عدن واستكمال نشر نقاط الحزام الأمني الأول بما يضمن امن واستقرار مدينة عدن ونشر أفراد الأمن وأنصار الأمن في شتى نواحي المحافظة للبحث والتحري ورصد المعلومات وصولاً إلى معرفة الخلايا النائمة والى كل من تربطهم علاقة بالعناصر الإرهابية ومعرفة مصادر التمويل وتجفيف منابعها ليموتوا غيضاً وكمدا ويبقى الشعب دوماً وابدأ.
أيها الإخوة الحاضرون جميعاً :-
إننا نؤكد لكم جميعاً من هذا الموقع ان رجال الأمن والمقاومة الباسلة ومعهم كل أبناء عدن الشرفاء لن يهادنوا أبدا ولن يساوموا بالمساس بأمن وسلامة عدن
أيها الإخوة والأخوات:-
إننا نتطلع إلى تعزيز الخطة الأمنية من خلال ابتكار وسائل وأفكار جديدة وبناء المؤسسة الأمنية الحديثة من خلال دمج أبناء المقاومة الشرفاء وتأهيلهم امنياً وعسكرياً ليصبحوا رجال امن شرفاء قادرين على مواجهة التحديات (الجريمة والإرهاب ) وإعادة البنى التحتية لشرطة عدن وتوفير الوسائل اللازمة لتصبح قوةً أمنية ضاربة يعتمد عليها تحمل مسئولية امن الشعب والوطن بجدارة واقتدار وفرض الأمن والاستقرار بصورة دائمةً ومستمرة ومطاردة العناصر الإرهابية الخارجة عن النظام والقانون أينما وجدو وفي أي زمان ومكان مع منح جوائز ومبالغ مالية لكل من يدلي بمعلومات عن أماكن تواجد العناصر الإرهابية او من يلقي القبض على أي عنصر من هذه العناصر الإرهابية ضمن الجهود المبذولة التي تقوم بها دائرة مكافحة الإرهاب في الأمن العام التي حققت بعمليات نوعية إنجازات أمنية كبيرة من خلال فرق المداهمات والتحري والرصد والتدخل السريع وسف يتم تطوير أدائها وتفعيلها بشكل جيد ،وان المرحلة القادمة سوف تظهر خطط وبرامج مدروسة بالتنسيق المشترك مع دول التحالف العربي في محاربة الإرهاب وإنها بؤر التوتر أينما كانت.
وسيظل الأمن هو هاجسنا إلى أن يتحقق لأبناء هذه المحافظة الأمن والاستقرار الذين يتطلعون إليه مثلهم مثل أبناء تلك المدن الآمنة التي يتمتع أطفالها وأبنائها بحق الحياة والعيش الكريم وحق التعليم وحق التنمية والأعمار، إننا نتطلع أيضا ونحلم الى أن يصبح أدائنا الأمني يتناغم مع مدنية مدينتنا عدن مستقبلاً بإذن الله تعالى.
كما نرحم على أرواح الشهداء جميعا ونعزي اسر شهداء يوم أمس الذي طالتهم أيادي الإرهاب في محافظة ابين ونقول للجميع ثقوا أننا سوف نوصل الى القتلة وسينالون عقابهم .
اللواء /شلال علي شايع هادي
مدير عام شرطة عدن