الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



أخبار وتقــارير

السبت - 16 مارس 2019 - الساعة 12:05 ص

جنيف / سويسرا

عقدت الجمعة ١٥ مارس ٢٠١٩م بمجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة ندوة المجموعة الجنوبية المستقلة تحت عنوان " الأمن والسلام"، وقدم في الندوة أربعة ملفات كان الملف الاول عن اتفاق السويد بين الإخفاق والإنجاز ، ومشاركة الجنوب والقضية الجنوبية في المفاوضات لحل الازمة في جهة اليمن، وهذا الملف استعرضه المحامي صالح النود، حيث اكد النود ان استبعاد الاطراف الحقيقة في الصراع في جهة اليمن وعدم شمولية الاتفاق كان ابرز الأسباب في تأخر تتفقذه، مؤكداً ان لا حل للازمة في جهة اليمن الإ باشراك الجنوبيين ممثلين بقوى التحرير والاستقلال وفِي مقدمتهم المجلس الانتقالي الجنوبي.
أما الملف الثاني فكان عن حالة حقوق الانسان في صنعاء " انتهاكات لحقوق النساء والسجون السرية" استعرضه الاستاذ انيس عبدالله، وقدم في هذا الملف الانتهاكات التي ترتكبها مليشيات الحوثي بحق المدنيين في صنعاء والمناطق التي تسيطر عليها وكذلك الانتهاكات الجسيمة بحق النساء من اختطاف واعتقال وقتل وتعذيب، وتحدث عن وجود سجون سرية لدى المليشيات ترتكب فيها افضع الانتهاكات المخالفة للقوانين الدولية الانسانية.
وتناول الملف الثالث الوضع الصحي ومعاناة المواطنين في اليمن، استعرضه الدكتور سامح العولقي، تحدث فيه عن تشظي النظام الصحي بين جنوب وشمال اليمن وتأثيره على الخدمات الصحية. تحدث أيضا عن معاناة للمواطنين وتحملهم لعبء تحمل النفقات الصحية الضخمة في القطاع الخاص الأمر الذي ساهم في تفاقم حالة الفقر وتدهور الوضع المعيشي.

وطرح العولقي عدة توصيات للجهات المانحة ومنظمات الامم المتحدة ووزارة الصحة من شأنها تحسين الخدمات الصحية للمواطنين على المدى المتوسط والقريب.

وركز الملف الرابع حول انتهاكات مليشيات الحوثي في الحديدة الذي استعرضه الاستاذ الجناني عبر الفيديو من اليمن، حيث قدم تقريراً مفصلاً عن الانتهاكات التي ترتكبها مليشيات الحوثي بحق المدنيين في مدينة الحديدة، ومنها ممارسات القتل والاعتقال والتمييز العنصري بين طبقات المجتمع،حيث اشار الى ان المليشيات الحوثية زرعت الآلآف من الألغام في مدينة الحديدة وقامت بانتهاكات فضيعة بحق ابناء الحديدة، داعياً الأمم المتحدة وكل الاحرار في العالم الى إنقاذ ابناء محافظة الحديدة من الظلم الذي لحق بهم منذُ زمن حيث تعتبر الحديدة من اكثر المناطق اضطهاداً من قبل قوى النفوذ والارهاب التابعة لنظام صنعاء، مؤكداً انه حان الوقت لأن يرفع الظلم والاضطهاد عن ابناء محافظة الحديدة.