الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



منوعــات

الخميس - 21 مارس 2019 - الساعة 11:15 م

عدن تايم / إرم نيوز

أصبح تطبيق التوصيل السعودي ”مرسول“ أكثر شعبية من فيسبوك، وأوبر، في المملكة، كما يصنف متجر تطبيقات أبل تطبيق ”مرسول“ بين التطبيقات الثلاثين الأكثر شعبية في هذا البلد الخليجي.

ويمكّن تطبيق ”مرسول“ المستخدم من إتمام طلبه بالكتابة، ومن ثم يمكنه التفاوض على السعر مثلما يحدث في السوق التقليدية.

وبمجرد اختيار المستخدم لمنتج ما من متجر أو مطعم، يقدم السعاة أسعارًا تنافسية للحصول على المهمة، ويعرضون سعر توصيل ضمن نطاق معين، والذي يمكن للمستخدم رفضه إذا وجد أن الأسعار مرتفعة.

ووفقًا لوكالة ”بلومبيرغ“ الأمريكية، يستمر التواصل بالدردشة، وتبادل الصور، والرسائل الصوتية، بين المستخدم والساعي الذي يشتري ويوصل الطلبات.

وقال عبد الرحمن طربزوني، الرئيس التنفيذي لشركة STV، وهي صندوق رأسمال استثماري قيمته 500 مليون دولار ترعاه شركة الاتصالات السعودية، وشارك مؤخرًا في جولة التمويل الأولى لمرسول:“يحب الناس إتمام أعمالهم التجارية بالتحاور مع الآخرين“.

ومنذ انشائه في العام 2015، استغل تطبيق ”مرسول“ سمات السوق السعودية الخاصة بينما يمر اقتصاد المملكة بتحول كبير.

وعلى الرغم من أن القطاع الخاص كافح من أجل التكيف مع الجهود الشاملة التي يبذلها وليُّ العهد الأمير محمد بن سلمان لتخفيف اعتماد المملكة على النفط، إلا أن التجارة الإلكترونية انتشرت بين السعوديين المدمنين، على الهواتف الذكية مع تغير عادات الشراء، وتطلع المستهلكين بشكل متزايد إلى إبرام الصفقات عبر الإنترنت.

وبينما يعيد السعوديون التفكير في ميزانيات منازلهم بعد التغييرات السياسية، مثل: ضريبة القيمة المضافة، والتخفيضات على دعم الطاقة، يبحث المزيد من الناس عن طريقة لكسب دخل إضافي في أوقات فراغهم من خلال العمل كسائقين، أو سعاة.

لمسة مختلفة

اعتمد تطبيق ”مرسول“ على اللمسة الشخصية في انتشاره السريع في قطاع تجارة التجزئة عبر الهواتف المحمولة، ليصل عدد مستخدميه المسجلين 4 ملايين، وعدد السعاة 150 ألفًا، وقيمة المعاملات في العام الماضي وحده مليار ريال (270 مليون دولار).

وأشارت الوكالة إلى أن تطبيق الوجبات الجاهزة المنافس ”Uber Eats“، لم يدخل قائمة أفضل 100 تطبيق في المملكة، لأنه لا يتميز بتلك اللمسة الشخصية، حيث يطلب العملاء الطعام عن طريق الاختيار من قائمة العناصر الموجودة في المطعم أو المتجر.

وأنهى مؤخرًا مؤسسا مرسول ”أيمن السناد“ و“نايف السامري“، حملة تمويل قيمتها ملايين الدولارات، وحصلا على أموال من شركة “ STV “ و ”رائد فنتشرز“ المحلية، والمستثمر السعودي ”مازن الجبير“، ومن جانبه رفض السناد أن يحدد بالضبط حجم رأس المال الذي تم جمعه.

الإخوة للإنقاذ

خلال مقابلة في مكتب الشركة الناشئة في الرياض، والذي يقع فوق مطعم إيطالي، قال السناد إنه يريد من العملاء أن يروا السعاة كإخوة يأتون لإنقاذهم، مشيرًا إلى استخدام تطبيق ”مرسول“ لتوصيل حليب الأطفال إلى زوجته.

وأوضح السناد أن أكثر من نصف الطلبات عبارة عن مواد غذائية، ولكن هناك أيضًا طلبات تتنوع بين توصيل البقالة، والأدوية، والهدايا، مثل الزهور أو الشوكولاتة، ويستطيع العملاء الاختيار بين أي متجر في مدينتهم، حتى أن أحد العملاء استخدم ”مرسول“ لطلب البنزين بعد نفاد الوقود من سيارته على الطريق السريع.

ومن بين الميزات الأخرى التي حققت نجاحًا كبيرًا محليًا هي إمكانية الدفع النقدي، حيث لا يزال الاقتصاد السعودي يعتمد اعتمادًا كبيرًا على النقد، ووفقًا للسناد، يخطط ”مرسول“ لتقديم التحويلات الرقمية في وقت قريب.

وقال السناد إن التوسع الدولي هو الخطوة التالية، حيث تخطط الشركة لاستخدام الأموال التي تم جمعها في جولة التمويل لتنمو إقليميًا بدءًا من البحرين، المتصلة بالسعودية عن طريق جسر.

واختتم:“الهدف هو تغطية جميع دول مجلس التعاون الخليجي، تليها أسواق أخرى في الشرق الأوسط، وسيكون الهدف الأكبر هو التوسع لمصر لأنها معتادة جدًا على خدمات توصيل الطلبات“.