أخبار وتقارير

الجمعة - 15 أبريل 2016 - الساعة 11:00 ص

تقرير / إخلاص الكسادي

لقى انتشار رجال المرور في مختلف شوارع العاصمة المؤقتة عدن، ترحيبا شعبيا واسعا، واعتبره المواطنون مؤشرا على نجاح الأجهزة الأمنية في فرض هيبة القانون ، بعد سنوات من التدمير الممنهج للنظام والقانون في المدينة، حيث جرت محاولات سابقة لانتشار رجال المرور، بعد تحرير المدينة بفترة وجيزة، عاجلتها عناصر الارهابية بجريمة بشعة استهدفت رجلي مرور في جولة سوزوكي بالشيخ عثمان، في رسالة  واضحة مفادها: ان الارهاب يستهدف ثقافة الدولة وثقافة النظام والقانون ، لذا فإن الإنتشار الأخير يمثل إنجازا كبيرا للمؤسسة الأمنية في عدن. 
رغم مضي  عقود من الزمن  على زيارة صحفي عربي لمدينة عدن في ثمانينات القرن الماضي ، إلا ان حكاية سائق التاكسي الذي رفض تخطي الاشارة الحمراء رغم ان الساعة كانت متأخرة من الليل، ورغم خلو الشارع من السيارات، ظلت عالقة في ذهنه الى اليوم.
 الصحفي العربي سرد  الحكاية التي كان شاهدا عليها، على احدى قنوات التلفزة العربية مؤخرا  للإستدلال على مدنية عدن واحترام أهلها للنظام والقانون، ويبقى السؤال: هل يستطيع رجال المرور الذين انتشروا مؤخرا في شوارع المدينة، استعادة  جزءا من هذا المجد ؟
 
 في المنصورة للمرة الاولى
 
كانت لنا جولة مطولة في شوارع المنصورة، التي اقترن اسمها والى وقت قريب بالقتل والإرهاب، قبل تامينها مؤخرا وحضور رجال المرور بزيهم المميز، خلق إحساسا لدى المواطن باستقرار الحالة واستعادة جزء من هيبة القانون .
ويتوزع رجال كالتكس، كابوتا ، شارع التسعين ( شارع الشهيد أحمد الادريسي ) ، ساحة سوق بنده ، منطقة الهناجر ، وغيرها من الأماكن  التي قرنها الإرهاب بالجريمة والقتل، لم تعد كذلك بعد خطة الانتشار الأمني، هذه الأماكن وبقية مناطق وشوارع عدن، استعادت ماكانت تمثله في الذهنية الشعبية.
 
شركاء في الامن
بدية التقينا رجل مرور يعمل في جولة خور مكسر  (البط ) ويدعى  محسن العاقل والذي تحدث قائلا : ( أن واجبنا الوطني اليوم يحتم علينا أن نكثف الجهود ونقف وقفة رجل واحد حتى نحقق حالة من الاستقرار والسكينة رغم كل التحديات والصعوبات الأمنية التي تسعى إلى زعزعة الأمن والاستقرار في عدن.
ويؤكد العاقل  أن الخطة الأمنية  بقيادة العقيد شلال علي شائع والتي فرضت هيبة الدولة وسيطرة رجال الأمن والشرطة العسكرية على مداخل ومخارج المحافظة ساعدتنا كثيرا في عودة العمل المروري في تنظيم حركة السير للمركبات وانتظامها والتزام المواطنين بقوانين وإرشادات المرور.
واستطرد: من الناحية الأمنية أرى هناك رعاية وحماية كبيرة لرجال المرور من قبل رجال الامن لتعكس تحولات أمنية لما كانت تعاني منه المدينة سابقا من انفلات أمني سعت العناصر الإرهابية المسلحة لأن تبث الرعب ونشر الخوف بين أوساط المواطنين.
ويضيف العاقل أننا اليوم نرى انتشار كثيف لرجال المرور وتمركزهم في مواقعهم بارجاء المدينة يبعث حالة من الهدوء والسعادة  والطمأنينة في عدن تاكيدا من أن عدن استعادت عافيتها بقوة وإصرار وعزيمة  ابنائها وتكاتفهم  ووقفهم معا بجانب قياداتنا  عيدروس الزبيدي وشلال شائع.)
 
حركة منتظمة
كما التقينا بأحد سائقي السيارات الذي كان يتجول بأمان وسألناه عن رأيه في انتشار رجال المرور في الشوارع وحدثنا قائلا إن حركة السير للمركبات عادت بشكل منتظم عما كانت عليه سابقا، لافتا الى ان عودة رجال المرور بزيهم المميز أصبحت توضح الصورة اكثر للزائر للمدينة أن الأمن سادها  وإن الانتصارات تتفجر يوما بعد يوم في زوايا المدينة.
ويضيف: خاصة أن المهنة المرورية تتطلب الكثير من الهدوء الحذر وضبط النفس لهذا علينا نحن سائقي السيارات أن نقف بجانبهم ونخفف عنهم الضغوط التي تواجههم ناهيك عن أشعة الشمس الحارقة وحالة الترقب الأمني التي باتت تواكب تحركاتهم.
 
ارتياح كبير
اما المواطنة أمنية شداد  فقد عبرت عن ترحيبها بهذه الخطوة حيث قالت: إن رؤية رجال المرور في الشوارع وأماكن الازدحام يؤكد ان هناك مخلصين لهذا الوطن فعملهم إنساني قبل أن يكون أمني .
واضافت: اراهم يساعدون طلاب المدارس وكذا كبار السن في عبور الطريق وتأمين الخطوط لهم واشعارهم بأن الواجب الديني والوطني هو هم كل مواطن شريف ومخلص خاصة بعد أن شهدت المدينة سلسلة من الهجمات الإرهابية والاغتيالات التي طالت عدد من الشخصيات وكان من ضمنهم رجال المرور .
وتشير شداد إلى إنها شاهدت معاملة رجال المرور للمواطنين معاملة حسنة وأخلاقية  فمثلا  رأيت أحد رجال المرور يعامل رجل مسؤول مثلما يعامل  المواطن العادي اي ان هناك معاملة متساوية لكل المواطنين، فعودة رجال المرور تواكب حالة الإنتصارات التي تشهدها عدن وتأكيدا لتطهيرها من الإرهاب وعناصرة  التي عاثت  بالأرض فسادآ.
 ختاما.. يرىد المختصون في العلوم الشرطوية أن الحالة المرورية هي سنام الحالة الأمنية عموما، فبها يستدل على مدى نجاح او إخفاق المؤسسات الأمنية عموما ، فكيف هي الحالة في عدن؟، ويؤكد الاستقرار الذي تعيشه المدينة ان ثمة انجازات مهمة تحققت، ولكن مازال أمامنا الكثير يستدعي تكاتف الجهود والطاقات لبلوغ حالة الاستقرار.
 
مدير مرور عدن:
-  كم عدد رجال المرور الذين تم نشرهم في المدينة؟
-  ما هو الدعم المقدم من قبل التحالف والجهات الامنية لكم؟
-  هل هناك اجراءات جديدة تم اتاخذها من قبلكم؟
-  ما هي التحديات التي تواجهكم والحلول؟
-  هل تم استكمال اجراءات تثبيت 800 فرد الجدد؟
-  هل هناك مضبوطات من قبل افراد المرور.. ما هي؟