اخبار وتقارير

الأحد - 24 أبريل 2016 - الساعة 02:21 ص

الكويت / سبأ :

ناقش نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية رئيس الوفد الحكومي للمشاورات عبدالملك المخلافي خلال لقائه مساء اليوم بالكويت النائب الاول لرئيس الوزراء وزير خارجية دولة الكويت الشيخ صباح خالد الحمد الصباح مجريات المشاورات بين وفد الحكومة ووفد الانقلابيين وصالح.

وفي اللقاء جدد وزير الخارجية التعبير عن شكره وتقديره للجهود المكثفة التي يبذلها الاشقاء في دولة الكويت من أجل إنجاح المشاورات والتوصل إلى حلول تجنب الشعب اليمني مزيداً من اراقاة الدماء وتعيد الامن والاستقرار لليمن وتمكن اليمنيين من استكمال العملية السياسية وفقا للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرارات مجلس الامن وبالاخص قرار 2216 .

كما اطلع وزير الخارجية المخلافي نظيره الكويتي على مسار المشاورات ..مؤكداً على ضرورة وأهمية تعزيز مسار السلام والعمل بروح صادقة لتنفيذ قرار الشرعية الدولية وفي مقدمتها القرار الدولي 2216.

وجدد المخلافي تأكيد الوفد أنه مستمر في المشاورات بروح مسئولة عن كل اليمن من أجل تحقيق السلام ، وأن جلسات اليوم الثالث تناولت تعزيز عمل لجنة التهدئة والتواصل وكذلك استئناف جدول اعمال المشاورات بحسب ما أتفق عليه منذ جولة مشاورات بييل بسويسرا والقائمة على محاور بناء الثقة المؤكد على التنفيذ الفوري لأطلاق سراح المختطفين والسجناء السياسيين وفتح الممرات الأمنة في كل المناطق اليمنية وتعزيز تثبيت وقف اطلاق النار.

وقال الوزير المخلافي "ان المشاورات ستجري حسب الأطار المتفق عليه مع مبعوث الأمم المتحدة والمتمثل في المحاور الخمسة وفي مقدمتها الانسحاب وتسليم الاسلحة واستعادة مؤسسات الدولة والترتيبات الامنية ومعالجة ملف المحتجزين السياسيين والمختطفين والاسرى والبحث بعد ذلك في خطوات استئناف العملية السياسية بحسب المرتكزات الاساسية في قرارات مجلس الأمن وفي مقدمتها قرار 2216 والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني".

من جانبه ثمن وزير الخارجية الكويتي التعاطي الايجابي في المشاورات من قبل الجانب الحكومي..معبرا عن تطلعه بان تتفق الاطراف في المشاورات من اجل السلام في اليمن .