الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



الصـــحافــة الــيوم

الثلاثاء - 30 أبريل 2019 - الساعة 12:40 م

عدن تايم - الوطن:

كشف مصدر مطلع من قبيلة الرئيس المغدور إبراهيم الحمدي، تفاصيل دقيقة حول حقيقة عرض قناة الجزيرة مؤخرا ما يسمى فيلم وثائقي حول من قتل الحمدي، وقال المصدر لـ «الوطن» السعودية ، إن هذا الفيلم أعد منذ قرابة الشهر لأجل التشويش على مقتل الشيخ القبلي أحمد السكني الذي لقي مصرعه قبل نحو ستة أسابيع، بواسطة القيادي الحوثي أبو ناجي الماربي، وخداع القبائل اليمنية والصاق التهم بالسعودية.

مادة ركيكة

وأضاف المصدر أن مقتل الشيخ أحمد السكني كان نقطة الانطلاق لإعداد هذه المادة الركيكة والهشة، خاصة أن مقتل الشيخ أحمد السكني استنفر كل القبائل التي اجتمعت للمطالبة بالقاتل الحوثي الذي حرصت الميليشيات على إنقاذه ولايزال طليقا حتى الآن، وهو الأمر الذي جعل القبائل تلتف حول قبيلة الشيخ السكني وتناصرها ضد الحوثيين، مبينا أن هذ الأمر أحدث مخاوف كبيرة لدى الحوثيين وقلقا مستمرا، خاصة أنها أول ثورة ومواجهة قبلية فعلية هزت أركان الحوثيين.

فشل التهدئة

وأوضح المصدر أن الحوثيين حاولوا بكل الأساليب تهدئة القبائل وامتصاص غضبها وتقديم الأموال والأسلحة دون جدوى، وفي تلك الأثناء دخلت قطر على الخط لإنقاذ الحوثيين من بركان القبائل، مستغلة أن الشيخ أحمد السكني من منطقة الحمدة والتي هي منطقة الرئيس الراحل إبراهيم الحمدي، في محاولة لتوحيد صفوف تلك القبائل مع الحوثيين وتوجيه التهم الكيدية للسعودية في اغتيال الحمدي، ومن أجل وضع عدو مشترك لهم وهو السعودية بينما المملكة بريئة ونحن نعلم من قتل الحمدي وهما علي صالح وأحمد الغشمي.

مواقع الإنترنت

وبين المصدر، أن قناة الجزيرة كانت مادتها هشة وركيكة، وحاولت من خلال مواد ملتقطة من مواقع الإنترنت، إنقاذ الحوثيين وليس حبا في اليمن ولا في المغدور الحمدي، مضيفا أن «هذه المحاولات جاءت من أجل إنقاذ الحوثيين من الخنق والضيق الذي يعيشونه بعد مقتل الشيخ أحمد السكني والذي كان بداية لشرارة خروج القبائل وتجمعهم لمواجهة الحوثيين، ولذا فإن الخطة الحوثية القطرية لنشر هذا الفيلم الذي يحكي خداعا قصة اغتيال الرئيس الحمدي، وكان من المفترض أن ينشر أثناء تطور الأحداث بعد مقتل الشيخ أحمد السكني، ولكن لعدم تمكنهم من العثور على ما يدعم أقوالهم، تم التأخير لأن كل من وعدوهم بأدلة جديدة غابوا واختفوا».

تنسيق تام

وأضاف المصدر أن الخطة القطرية الحوثية تدعمها قيادات إعلامية في قناة الجزيرة وقيادات حوثية، مبينا أن القطريين كانوا على تواصل وتنسيق تام مع أحد أقارب عبدالملك الحوثي وهو القيادي عبدالملك العجزي، والذي كان أول من علق على نشر الجزيرة لهذا الفيلم بشكل كشف حقيقة تعاونهم وترتيبهم وصناعتهم لهذه المادة الإعلامية الهزيلة التي كانت عبارة عن تجميعات من مواقع إنترنت.

وبين المصدر أن تضامن القطريين مع الحوثيين لم يكن جديدا بل هو امتداد لتواصل دائم ومنظم بين الطرفين في مختلف المجالات، مضيفا أن هذا الفيلم لم يغير قناعات اليمنيين المعروفة حول القاتل الفعلي للرئيس إبراهيم الحمدي، لأن الجميع يدركون كيف ومتى ومن الذي قتله.

وقال المصدر «كان الأحرى بقناة الجزيرة عندما فشل نظامها السياسي في مواجهة الأقوياء أن تترك اختلاق الأكاذيب والبحث عن مخارج لها بعيدة عن أساليب الأقزام والصغار «.

خلفيات الفيلم الوثائقي

مقتل الشيخ القبلي أحمد السكني بواسطة قيادي حوثي

انتفاضة القبائل اليمنية أرعبت الحوثيين

عملت قطر على الربط بين مقتل السكني والرئيس المغدور الحمدي

خداع القبائل اليمنية والصاق التهم بالسعودية

الفيلم لم يغير قناعات اليمنيين الذين يعرفون قتلة الحمدي