الاخبار الاكثر قراءة خلال 24 ساعة



أخبار وتقــارير

الأحد - 05 مايو 2019 - الساعة 03:03 م

عدن تايم - خاص :

كشف عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي لطفي شطارة عن جملة من الحقائق المتعلقة بجهود المجلس الانتقالي للتمهيد للحوار الجنوبي الجنوبي .

وعبر شطارة في منشور مطول له عن اندهاشه من كلمة نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية احمد الميسري التي القاها امس في لقاء عدن التشاوري الأول.

واكد شطارة ان المجلس الانتقالي الجنوبي شكل فريقا للتحاور مع القوى الجنوبية وجنوبيي الشرعية .

وقال في صفحته " كان لي شرف ان اكون مع زميلي الأستاذ أمين صالح عضو هيئة الرئاسة في إدارة هذا الفريق وأجرينا لقاءات مع الاخ احمد الميسري في بيته وتوصلنا الى تفاهمات لتطوير الحوار وتشكيل فريق عمل مشترك ".

وتابع القول: ذهبنا إلى مكتب المبعوث الأممي مارتن جريفتس بعدن ، والتقينا بحضور مدير المكتب السيد مروان وطاقمه في اجتماعين متواصلين مع الاستاذ فؤاد راشد ومع ممثلي مكون باعوم وتوصلنا لتفاهمات لاستمرار التواصل حتى نصل إلى التوافق ، خاصة واننا جميعا متفقين على الهدف الإستراتيجي في استعادة دولة الجنوب .

واكد شطارة ان الانتقالي كان وما يزال صادقا في توحيد الصف الجنوبي وحريصا على ان الاستحقاقات السياسية القادمة بحاجة إلى هذه اللحمة الجنوبية .. مبديا استغرابه من الاصرار على إظهار ان الجنوبيين غير موحدين وأن الانتقالي يقصي الآخرين، على الرغم ان من ذكرتهم في منشوري يعرفون حقيقة ما ذكرته وايضا مكتب المبعوث..

وتساءل شطارة ماذا يريد هؤلاء المجتمعين سواء في الائتلاف او من جمعهم الميسري أمس ليقول لهم عكس ما نجريه معه وجنوبيي الشرعية.. فتح جبهة سياسية في عدن ، في ظل اشتعال جبهات عسكرية في حدودنا مع الشمال أمر غير مفهوم وليس بحكيم أيضا.

واختتم منشوره بالقول " سيستمر الانتقالي بالتعاون مع الجميع من أجل الوصول إلى تحقيق إرادة شعب الجنوب واستعادة دولته، وسيستمر الانتقالي في المرحلة الثانية من الحوار وبحضور ممثلي مكتب المبعوث ليعرف الجميع أن الانتقالي يتحرك بقوة يستمدها من إرادة شعب وعدالة قضية .