اخبار عدن

الثلاثاء - 26 أبريل 2016 - الساعة 08:35 ص

عدن تايم/ خاص

خلف الحادث الاجرامي الذي استهدف الشاب عمر باطويل 17 عاما، حزن واسع بين أوساط اهالي مدينة كريتر بعدن، وكل  محبيه وأصدقاءه.
وعثر مواطنون على جثة با طويل في خط التسعين بمديرية المنصورة بعدن، بعد ان تم خطفه من جوار منزله في كريتر.
وأثأر اغتيال عمر جدلا واسعا في صفحته على فيس بوك حيث عرف بآرائه الفكرية والدينية المتحررة.
وكتبت الصحفية سناء مبارك على فيس بوك: أصغر شهيد للكلمة.. 17 عاما.. قتل في عدن ..يكتب للإنسانية والحياة والعقل.. يضع تساؤلات و يجيب عن أخرى .. يخطئ ويصيب.. قتلوه لأجل تعليق في فيس بوك.. قتلوه لأنهم قالوا عنه "مرتد" وقتلوه لأنهم قالوا "سب الرسول" وقتلوه لأنهم قالوا إنه ملحد .. قتلوه لأنهم يعتقدون أنهم يد الله .. قتلوه لأنهم يعتقدون أنه يحق لهم إنهاء حياة وهبها الله لإنسان.. قتلوه لأنه لم يؤذ أحدا.. قتلوه لأنهم لا يقدرون على مواجهة الفكرة بالفكرة .. قتلوه لأنهم أضعف.. قتلوه لأنهم لا يملكون الحجج.. قتلوه لأن القتل أسهل من التفكير.. قتلوه لأن القتل صنعة الأغبياء.