اخبار وتقارير

الثلاثاء - 26 أبريل 2016 - الساعة 09:42 ص

عدن تايم / خاص

حيا الرئيس علي سالم البيض بحرارة الانتصارات التي حققتها المقاومة الجنوبية والجيش الوطني في حضرموت بطردها المليشيات الإرهابية من مدينتي المكلا والشحر، مباركا ومهنئا أبناء المكلا والشحر بهذا الانتصار الرائع الذي جاء نتيجة تضافر الجهود المجتمعية لأبناء حضرموت ومقاومتهم للإرهاب والغزو والاحتلال لتؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن هذه الفئة الضالة لن تجد لها قبول لدى شعبنا ومجتمعنا الوسطي في حضرموت وفي الجنوب عامة.
وشكر الرئيس البيض دول التحالف العربي مؤكدا ان الفضل بتحقيق هذا الانتصار بعد الله - سبحانه وتعالى - للأشقاء في دول التحالف العربي وعلى راسها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة الشقيقتين اللتان سطرتا بوقوفهما مع شعب الجنوب الصابر المثابر أروع صور للتلاحم العروبي في العصر الحديث.
كما دعا الرئيس البيض ابناء محافظة حضرموت الى رص الصفوف وتحمل المسئولية في إدارة محافظتهم والالتفاف حول الإدارة المحلية ومساندة رجال الأمن والمقاومة والوحدات العسكرية الجنوبية من أجل حماية أمن محافظتهم والدفاع عنها من التهديدات التي تتربص بها ، ومواصلة تحرير بقية مدن ومناطق محافظة حضرموت، والمشاركة الفعالة في تطهير محافظات الجنوب الأخرى.
ودعا الرئيس البيض ابناء شعب الجنوب عموما الى مساندة المقاومة والقوى الأمنية وقوات التحالف العربي في حربها على الإرهاب بكل أشكاله وصوره المتعددة التي يظهر بها، مؤكدا ان الانتصارات الملموسة على قوى الإرهاب في العاصمة عدن وفي لحج وفي حضرموت لم تتحق الا بعد ان تم تحرير هذه المحافظات من قوى الاحتلال اليمني التابعة للمخلوع (صالح) التي كانت الداعمة للإرهاب والصانعة والممولة له، داعيا الجميع الى مساندة المقاومة والجيش في زنجبار وجعار ومكيراس في محافظة أبين وبيحان وبعض المناطق الأخرى في شبوة من أجل اكتمال تحرير وتطهير مناطق ومحافظات الجنوب من الغزو الحوثي وحليفه (صالح) بمختلف منظماتهم الارهابية المتعددة.